مجلس شورى قبيلة االسلامات يحذر من حدوث مجاعة في ام دخن وابوجرادل ورهيد البردي

حذر مجلس شورى قبيلة السلامات من حدوث مجاعة بمناطق ( أم دخن ، وأبو جرادل ) بولاية وسط دارفور ، ومحلية رهيد البردي بجنوب دارفور ، جراء عدم زراعة المواطنين للمحاصيل في موسم الخريف

حذر مجلس شورى قبيلة السلامات من حدوث مجاعة بمناطق ( أم دخن ، وأبو جرادل ) بولاية وسط دارفور ، ومحلية رهيد البردي بجنوب دارفور ، جراء عدم زراعة المواطنين للمحاصيل في موسم الخريف

حذر مجلس شورى قبيلة السلامات من حدوث مجاعة بمناطق ( أم دخن ، وأبو جرادل ) بولاية وسط دارفور ، ومحلية رهيد البردي بجنوب دارفور ، جراء عدم زراعة المواطنين للمحاصيل في موسم الخريف . ونفى المجلس تلقي الأهالي لأي مساعدات إنسانية من المنظمات أو المركز ، واكد العمدة جبريل حسن آدم وكيل أمارة السلامات ونائب رئيس مجلس شورى القبلية في تصريحات نقلتها الصحف الصادرة في الخرطوم امس ، اكد ان مواطني مناطق أم دخن وأبو جرادل ومحلية رهيد البردي يعانون بشدة من عدم توفر الأمن ومقومات الحياة ، بسبب القتال الذي امتد بين السلامات والمسيرية لمدة (6) أشهر . وكشف جبريل عن رفض العديد من الأسرة المتواجدين على الحدود مع دولة تشاد العودة الى مناطقهم ، وطالب جبريل سلطات القصر الجمهوري بالسماح لهم بمقابلة الرئيس البشير من أجل حسم المشاكل القبلية بولايتي وسط دارفور، مشيرا الى انهم سلموا سلطات القصر الجمهوري (9) مذكرات لمقابلة الرئيس لكنهم لم يجدوا الاستجابة.