تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

حالات انتهاكات حقوق الإنسان بدارفور

مايو ٢٢ - ٢٠٢٢ الخرطوم : راديو دبنقا

 

 

 

بقلم : المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين

 

 

مقدمة 


يشمل هذا التقرير الانتهاكات المروعة لحقوق الإنسان، خلال الفترة من الأول يناير إلى 15 مايو 2022، في إقليم دارفور، وإشتدت وتيرت هذه الانتهاكات في أعقاب الإنقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، وحلفائه.


 إرتكبت الملشيات الحكومية، انتهاكات مروعة واسعة بحق النازحين والمدنيين، وثقت بعضها المنسقية العامة لمعسكرات معسكرات النازحين واللاجئين، في ولايات دارفور. خلال الفترة المشمولة بالتقرير، قتلت المليشيات (272) شخص، في حوادث متفرقة، وبلغ عدد الجرحي (232) شخص، فيما وصل عدد المغتصبات (9) مرأة بينهن أطفال قصر، وعدد المعتقلين بلغ (5) شخص، وعدد المختطفين (2) شخص، بجانب عشرات حوادث النهب وقطع الطرق..


إن الحكومة السودانية، قد أحجمت في وقف القتل الجماعي والفردي والإغتصاب والتشريد والحرق والاعتفالات والتعذيب، كما يحدث الآن في السودان عموماً سيما في دارفور، كما أن الحكومة السودانية الإنقلابية، ظلت تتواطأ مع الملشيات المسلحة، تدعمها بالمال والعتاد الحربي وتوفر لها الحصانة من عدم المسألة القانونية، والغطاء السياسي.


إن الأوضاع الأمنية في دارفور لا تزال هشة وتشكل خطراً دائماً علي جميع النازحين والمدنين، وتنذر بوقوع كارثة إنسانية لا يحمد عقباها، ولا تزال ملشيات الحكومة الإنقلابية التي تجد الدعم والرعاية من المجلس العسكري الانقلابي، بالتمويل والتسليح والدعم اللوجستي، الأمر الذي يجعلها ترتكب جرائم فظيعة بطرق مختلفة وبصورة دائمة ويومية، وهذا يتطلب من المجتمع الدولي بذل مجهودات كبيرة لوقف هذه الجرائم الفظيعة والمروعة.


في الإطار، إن الوضع الإنساني في دارفور، سيما معسكرات النازحين يشهد تردياً وتدهوراً مريعاً ونقصاً حاداً في الخدمة الاساسية، كالغذاء ومياه الشرب النقية والادوية المنقذة للحياة، مع أن هناك نزوح جديد في غرب دارفور ما بين 100 إلى 150 ألف، الأمر الذي يستوجب التدخل العاجل من المنظمات الإنسانية والحقوقية.

 

ولاية شمال دارفور

 

اولاً- في يوم الاربعاء الموافق 5 يناير 2022، اطلقت ملشيات الجنجويد الرصاص الحي علي النازحة/ حواء عبدالرحمن محمد عيد 37 عاماّ، اسفر عن اصابة في رجليها بالاعيرة النارية، تسكن الضحية في قرية (امتريتير)، ووقع الحادث اثناء عملها عندما لجلب الغش جنوب منطقة تابت، حيث حاول أفراد الملشيات نهب حمارها، غير انها رفضت وعندها اطلقوا عليها الرصاص، وتم فتح بلاغ في مركز شرطة تابت، وتم نقل الي مستشفى تابت الريفي، بولاية شمال دارفور.
يذكر أن المجرمين ثلاثة أفراد وكانوا يتمطون الدواب (جمال) ومسلحين بالكلاشنكوب.


ثانياً- في نفس يوم الاربعاء الموافق 19 يناير 2022، بعد صلاة العصر، قتلت ملشيات الجنجويد خمسة نازح وجرح أربعة، غرب شمال معسكر زمزم علي بعد حوالي 4 كيلومترات، ووقع الحادث غرب منطقة(سلوما) بعد نهب الملشيات عدد من المواشي داخل معسكر زمزم والضحايا ذهبوا لفزع أهلي وتعرضوا لاطلاق الأعيرة النارية، مما أدي الي مقتل خمسة وجرح أربعة آخرين.


أسماء الشهداء:

1- مهدي محمد عبدالرحمن
2- هرون اركوا جالي
3- حيدر محمد إدريس
4- محمد ابراهيم بخت
5- ابوبكر عبدالله وادي
وفي واحد آخر لم نحصل علي أسمه


الجرحي:

1- عصام عبدالله
2- ابراهيم بخت
3- محمد هري دود
4- لم نحصل علي أسمه
تم نقل الجرحي والمصابين الي مركز رليف في معسكر زمزم لتلقي العلاج.


ثالثاً- في يوم السبت الموافق 8 يناير 2022، اطلقت ملشيات الجنجويد الأعيرة النارية علي ستة اشخاص في الطريق الرابط بين سوق كركو ومليسي الواقعة شرق سرف عمرة علي بعد حوالي 50 كيلومترات اثناء عودتهم من السوق الي قرايهم مما أدي الي إصابات خطيرة وهم:

1- يوسف عبدالجبار محمد العقيد 38 عاماً، كسر في الساق، يسكن قرية مليسي
2- لطيفة مصطفي آدم 12 عاماً، قرية مليسي.
3- عبدالماجد ابكر تور 33 عاماً، قرية مليسي.
4- آدم عيسي أحمد 30 عاماً، قرية مليسي.
5- عثمان عبدالله زين 20 عاماً، قرية نمري.
6- آدم الزين آدم 35 عاماً، قرية نمري.

تم تحويلهم الي مستشفى زالنجي لتلقي العلاج، نسبة لعدم وجود ادوية في مستشفى سرف عمرة بشمال دارفور، بجانب نهب اموال ومقتنيات الركاب.


رابعاً- في صباح يوم الاربعاء الموافق 12 يناير 2022، قتلت ملشيات الجنجويد النازح/ عبدالشكور موسي ابكر 32 عاماً، يسكن معسكر السلام بكبكابية، في حادث نهب في الطريق الرابط بين معسكر سرتوني ومدينة كبكابية، حيث اطلقت الملشيات الأعيرة النارية بصورة عشوائية علي عربة تجارية قادمة من سرتوني الي كبكابية، مما أدي الي مقتل سائق العربة، وتم نقل جثمان الشهيد الي مشرحة مستشفى كبكابية، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة كبكابية، بجانب نهب اموال مالية ومقتنيات الركاب، يذكر أن الجناة كانوا ثلاثة أفراد يتمطون(دراجات نارية) ومسلحين.


خامساً- في يوم الاربعاء الموافق 24 يناير 2022، اطلقت ملشيات الجنجويد الأعيرة النارية علي عربة ركاب قادمة من نيالا الي الفاشر، وفي الطريق الرابط بين الفاشر ونيالا منطقة(ابوزريقة) بولاية شمال دارفور، تعرض العربة لاطلاق الأعيرة النارية مما أدي الي مقتل راكب وجرح ثلاثة آخرين، تم نقلهم الي مستشفى الفاشر لتلقي العلاج.


سادساً- في مساء يوم الثلاثاء الموافق 8 فبراير 2022، هاجمت مليشيات الجنجويد نازحة/ تبلغ من العمر 27 عاماً، في منزلها بقرية هشابة، بوحدة الادارية تابت في ولاية شمال دارفور، وهي نازحة في معسكر تابت, وتعود تفاصيل الحادث الي أن الجناة حاولوا نهب هاتف النازحة وهي رفضت ان تسلمه اليهم، اطلقوا عليها الأعيرة النارية، مما أدي الي اصابتها بجروح خطيرة في يدها وراسها.


سابعاً- في مساء يوم الثلاثاء الموافق 1 مارس 2022، حوالي الساعة 7مساءً، نهبت ملشيات الجنجويد علي ركاب ثلاثة عربات لواري، شحنة بصل، واعتدوا علي التجار الجلد بالسياط ومؤخرة البنادق، بجانب نهب مبالغ نقدية يقدر بالالآف ومقتنياتهم.
أسماء التجار الذين تم نهبهم مبالغ نقدية هم:

1- بابكر محمد رمضان مبلغ قدره 25.000 ألف جنيه سوداني.
2- محي الدين ابكر مبلغ قدره 180.000 الف جنيه سوداني.
3- صديق يعقوب والشيخ مبلغ قدره 400.000 ألف جنيه سوداني، ووقع الحادث في الطريق الرابط بين دروتي وأبنبوت بولاية غرب دارفور، عند عودتهم من سوق سرف عمرة بولاية شمال دارفور الي مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور، وكانت الجناة 7 أفراد يتمطون حصين ومسلحين.


ثامناً- وفي مساء نفس يوم الثلاثاء الموافق 1 مارس 2022، حوالي الساعة 6مساءً، اطلقت ملشيات الجنجويد الأعيرة النارية علي عربة تجارية صغيرة ماركة تايوتا قادمة من سوق مستري الي منطقة جاوري، منا أدي الي اصابة شخصين بجروح متفاوتة، وتم نقلهم الي مستشفى كبكابية الريفي لتلقي العلاج.

أسماء الجرحي والمصابين:

1- محمد موسي عبدالله 35 عاماً.
2- موسي يعقوب 45 عاماً.
ووقع الحادث في الطريق الرابط بين مستري وجاوري بمحلية كبكابية ولاية شمال دارفور، وكانت الجناة شخصان يتمطون دراجة نارية ومسلحين وملثمين بالكدمول.


تاسعاً- في مساء يوم الجمعة الموافق 4 مارس 2022، حوالي الساعة 4 عصراً، قتلت ملشيات الجنجويد النازح/ عبدالرازق سليمان بابكر 37 عاماً، وهو متزوج وأب لطفلطين، يسكن معسكر كساب للنازحين، ووقع الحادث في منطقة(فولو) شمال مدينة كتم علي بعد حوالي 4 كيلومترات غرب معسكر كساب، ويعود تفاصيل الحادث بان هناك شخص اتصل به، واخبره بان لديه ماشية للبيع وعندما ذهب الشهيد ومعه مبالغ مالية لشراء الماشية، الي المكان الذي حدده المتصل، اطلقوا عليه الأعيرة النارية، مما أدي الي قتله في الحال، ونهبوا كل المبالغ وهاتفه، ومن ثم لاذوا بالفرار والشهيد هو كان تاجر الماشية، وتم نقل جثمان الشهيد الي مشرحة مستشفى كتم بواسطة النازحين، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة كتم، وكانت الجناة عددهم غير معروف يتمطون دراجات نارية ومسلحين.


عاشراً- وفي مساء نفس يوم الاحد الموافق 27 فبراير 2022، حوالي الساعة 8 مساءً، قتلت ملشيات الجنجويد النازح/ محمد الدابي هرون أحمد 32 عاماً، يسكن قولو، ووقع الحادث في (جرب) الواقعة في طريق كبكابية(شمال دارفور)- قولو (وسط دارفور)، وتم نقل جثمان الشهيد الي مشرحة مستشفى كبكابية، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة كبكابية، يذكر أن الجناة الذين اطلقوا الأعيرة النارية، في عربة البضائع كانوا علي متن عربة الدعم السريع، الذين فتحوا بوابة جديدة في منطقة جرب، الذي لم يكن موجود في السابق.


الحادي عشر- في مساء يوم الثلاثاء الموافق 29 مارس 2022، بعد صلاة المغرب، اطلقت ملشيات الجنجويد الأعيرة النارية علي النازح/ حمادي إسماعيل يوسف بحر، وتوفي متاثراً بجروحه، ويسكن الضحية معسكر ابشوك، وهو سائق عربة دفار، وكان الشهيد قد اصيب بجروح خطيرة مما استدعي نقله الي مستشفى الفاشر التعليمي عند الساعة الثانية من صباح الاربعاء، ثم توفي لاحقاً متاثراً بجروحه، ووقع الحادث في الطريق الرابط بين مدينة الفاشر ومحلية طويلة بولاية شمال دارفور.


الثاني عشر- في عصر يوم الخميس الموافق 17  مارس  2022، حوالي الساعة 4 عصراً، قامت ملشيات الجنجويد بنهب مقتنيات وهواتف 8 لمسي، و19 جهاز اتصال عادي ومبالغ مالية تقدر 900.000 ألف جنيه سوداني، لسائقي خمسة عربات التي تتبع لبرنامج الغذاء العالميWFP ، وقد كانت هذه العربات محملة بشحنات مواد غذائية وفي طريقها من الفاشر الي معسكر سرتوني بولاية شمال دارفور، ووقع الحادث في منطقة(كرنج) شمال معسكر سرتوني علي بعد حوالي 25 كيلومترات في الطريق الرابط بين باردي ومعسكر سرتوني بولاية شمال دارفور، وكان الجناة 7 أفراد يتمطون 2 دراجة نارية، ويرتدون زي الدعم السريع ومسلحين.


الثالث عشر- في مساء يوم الخميس الموافق 17 مارس 2022، حوالي الساعة 6مساءً، قتلت ملشيات النازح/ عبدالرازق بخيت هارون 25 عاماً، يسكن معسكر دانكوج بسرف عمرة، ووقع الحادث في جبل عامر عندما كان يعمل الضحية في متجره، وحاول الجناة نهب مقتنياته ومتجره وهاتغه ومبالغ مالية، وقاومهم فقام احد الجناة باطلاق الأعيرة النارية عليه، وفي طريقهم الي مستشفى سرف عمرة الريفي فاضت روحه الطاهرة فبل الوصول الي المستشفى، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة محلية سرف عمرة بولاية شمال دارفور ، وكانت الجناة عددهم شخصين يتمطون دراجة نارية ومسلحين بالكلاشنكوب.


الرابع عشر- في ظهر يوم الإثنين الموافق 9 مايو 2022، اغتصبت ملشيات الجنجويد ستة أطفال نازحات تتراوح اعمارهم ما بين 11 الي 15 عاماً، تحت تهديد السلاح الناري والابيض، في منطقة(قوز بينا) بالقرب من قرية دبة تُقا التي تقع شرق معسكر زمزم، ووقع الحادث عندما ذهبن لجلب الحطب والقش واثناء عودتهم الي المخيم تعرضن للاغتصاب ، بالاضافة الي ضربهن بالسياط ، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة زمزم ، وتم نقل المغتصبات الي مستشفى الفاشر لتلقي العلاج، وطلع فزع من الاهالي في معسكر زمزم والقي القبض علي الجناة وتم تسليمهم الي شرطة الفاشر قسم الجنوبي.


الخامس عشر- في صباح يوم الجمعة الموافق 15 إبريل 2022، حوالي الساعة 10صباحاً، إختطفت ملشيات الجنجويد النازح/ محمد إسماعيل محمد عبدالله 30 عاماً، يسكن معسكر سرتوني ، وهو معلم بالمرحلة الإبتدائية في معسكر سرتوني ، ووقعت حاثة الاختطاف داخل مدينة كبكابية ، بعد أن اكمل المختطف ، إجراء طباعة امتحانات المرحلة الإبتدائية ، تعرض للعملية يحمل معه الامتحانا ، واتجهت به الملشيات الي منطقة غارا الزاوية، وكان الجناة ثلاثة أفراد يتمطون 3 دراجات نارية ويرتدون زي الدعم السريع ومسلحين بالكلاشنكوب.

 

ولاية جنوب دارفور

 

اولاً- في يوم 5 يناير 2022، العصر إختطفت ملشيات الجنجويد الشيخ/ صلاح الدين أحمد محمد عبدالعزير 30 عاماً، وهو شيخ اداري بمنطقة سرما وحدة ادارية يارا بمحلية مرشنج في ولاية جنوب دارفور، وتعرض للضرب في الراس والرقبة، ورفضت الشرطة استخراج له اورنيك جنائ لتلقي العلاج، يذكر أن المجرمين كانوا بقيادة حمدان ام قورني الذي يتبع للدعم السريع.


ثانياً- في مساء يوم الاحد الموافق 23 يناير 2022، حوالي الساعة 8مساءً، اطلقت ملشيات الجنجويد الأعيرة النارية علي موتر (تكتك) يقل ركاب قادم من قريضة الي جوغانة، بولاية جنوب دارفور، تعرض لاطلاق الأعيرة النارية مما أدي الي مقتل/ عواطف موسي محمد عبدالملك، واصابة ثلاثة آخرين وهم:(محمد عبدالرحمن المعروف بطبنجة، وعلي محمد داؤد، سائق تكتك، بالاضافة لطفل رضيع)


ثالثاً- وفي نفس يوم الاحد الموافق 23 يناير 2022، اعتقلت القوات الأمنية السودانية الإنقلابية في مدينة نيالا النازح/ عيسي عبدالله كجك 48 عاماً، السكن معسكر كلمة سنتر 2.


رابعاً- وفي نفس يوم الاحد 23 يناير 2022، قتلت ملشيات الجنجويد النازح/ إسحق عبد السيد أحمد، السكن معسكر كلمة، ووقع الحادث في(كوكوجا) شرق مدينة بليل، عندما كان يعمل في مزرعته.


خامساً- في يوم الثلاثاء الموافق 25 يناير 2022،اعتقلت القوات الأمنية السودانية الإنقلابية النازح/ شرف الدين عمر شرف الدين 46 عاماً، والذي يسكن معسكر كلمة سنتر 2، وقد جري اعتقاله عندما ذهب الي مدينة نيالا لقضاء بعض اغراضه.


سادساً- في ظهر يوم الاربعاء الموافق 23 فبراير 2022، اعتقلت قوة من الشرطة والاجهزة الأمنية في ولاية جنوب دارفور نازحين:
1- بدرالدين آدم محمد عبدالمولي 40 عاماً، يسكن معسكر كلمة، تم اعتقاله داخل المحكمة بمدينة نيالا طوالي الساعة 2 ظهراً.
2- عثمان آدم أحمد المشهور بكرشول 38 عاماً، يسكن معسكر كلمة، يعمل في موتر تكتك، جري اعتقاله بالقرب من المحكمة حوالي الساعة 2 ونصف ظهراً، وقد جري اعتقالهما داخل مدينة نيالا بموجب بلاغات كيدية ومآمرة من القوات الأمنية السودانية وملشياتها.


سابعاً- في عصر يوم الإثنين الموافق 7 فبراير 2022، حوالي الساعة 5مساءً، لقي أربع أطفال مصرعهم، جراء انهيار حفرة تستغل في صناعة الطوب الني في معسكر كلمة بمحلية بليل ولاية جنوب دارفور، حيث انهارت الحفرة علي اثرها توفي 4 أطفال تلاميذ المدارس الإبتدائية، ويعتمد أغلب تلاميذ المدارس بالمعسكر علي صناعة الطوب الني، لكسب لقمة العيش ودفع الرسوم الدراسية، وكذالك الحال العمل في الأعمال الهامشية.
أسماء شهداء الأطفال التلاميذ:

1- مريم محمد يعقوب عبدالشافع 16 عاماً، الصف الثامن، يسكن معسكر كلمة سنتر 4.
2- نسيبة إسماعيل ابكر محمد 13 عاماً، الصف الثاني ابتدائية، يسكن معسكر كلمة سنتر 4.
3- مناهل خميس إسماعيل رمضان 13 عاماً، الصف الثالث ابتدائية، يسكن معسكر كلمة سنتر 4.
4- حب الدين يعقوب جمعة عبدالله 12 عاماً، الصف الرابع ابتدائية، يسكن معسكر كلمة سنتر 4.


ثامناً- في عصر يوم الجمعة الموافق 18 مارس 2022، قتلت ملشيات الجنجويد النازح/ ابوبكر محمد هارون آدم 45 عاماً، متزوج من امرأتان وله خمسة أطفال، يسكن رهيد البردي حي ام سرايا، ووقع الحادث في منطقة(ريبوا) بمحلية دمسوا ولاية جنوب دارفور، في الطريق الرابط بين تلس وسنقوا، عندما قام بشحن بضاعه بسيارة ماركة "لاندكروزل" من نيالا الي سنقوا، فاطلت عليه الملشيات الأعيرة النارية في الراس، مما أدي الي قتله في الحال، وتم نقل جثمانه الي دمسوا حيث تم دفنه هناك، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة محلية دمسوا بولاية جنوب دارفور، وكان الجناة 7 أفراد يتمطون الدواب(حصان وجمل وحمار) ومسلحين بالكلاشنكوب واثنين بندقية جيم 3.


تاسعاً- في مساء يوم السبت الموافق 7 مايو 2022، حوالي الساعة 6مساءً، شنت ملشيات تتبع للدعم السريع هجوماً علي معسكر كلمة للنازحين من الناحية الجنوبي، وكان هناك شباب في ملعب الكرة، اتت ثلاثة عربات 2 دفع رباعي وواحدة بيضاء، بشعار الدعم السريع، ووقفوا بالقرب من الملعب واطلق الأعيرة النارية علي الشباب في ملعب الكرة وفي المعسكر بصورة عشوائية باسلحة ثقيلة وخفيفة مما أدي الي مقتل شخصين في الحال واصابة 5 بجروح خطيرة، اما الشهيد الثالث فكان يعمل في الكمائن واطلق الأعيرة النارية في الكمينة مما أدي الي قتله، وتم نقل جثامين الشهداء والجرحي الي مركز شرطة بليل وتم تحويل الشهداء الي مشرحة مستشفى نيالا التعليمي والجرحي الي مستشفى تركي بنيالا لتلقي العلاج.
أسماء الشهداء:

1- إسحق ابكر عيسي 45 عاماً
2- صدام عبدالله ابراهيم أحمد 30 عاماً.
3- سليمان ابراهيم محمد وادي 55 دا عاماً.
أسماء الجرحي:
1- أيمن الطاهر حسين
2- عيسي آدم داؤد
3- والي عبدالجبار صالح
4- آدم داؤد عبدالجبار 14 عاماً
5- عبدالمنان عبدالجبار صالح 17 عاماً.


عاشراً- في مساء يوم الإثنين الموافق 11 إبريل 2022، حوالي الساعة 9مساءً، اطلقت قوة من شرطة الإحتياطي المركزي علي المواطن/  نجم الدين جمعة إسماعيل ابراهيم 19 عاماً، يسكن منطقة فاسي بولاية وسط دارفور ، ووقع حادث إطلاق الأعيرة النارية عليه داخل شرطة الإحتياطي المركزي بمنطقة جبرة محلية مرشنج واصيب في رجله اليمني ، عندما كان الضحية في طريقه من منجم ترويي الي مرشنج ، وتم تحويله الي المستشفى التركي بمدينة نيالا ولاية جنوب دارفور


الحادي عشر- في مساء يوم الإثنين الموافق 10 مايو 2022، حوالي الساعة 11مساءً، قتلت ملشيات الجنجويد النازح/ عبدالرحمن حامد تقل 38 عاماً، وجرح النازحة/ ثريا هارون آدم 35 عاماً، وهما يسكنان بمعسكر عطاش بنيالا ، وقد كان الجناة علي متن عربة لاندكروزل دفع رباعي، وبعد إطلاق الأعيرة النارية، قد فروا باتجاء نيالا بعد أن إرتكبوا جريمتهم النكراء.

 

ولاية غرب دارفور

 

اولاً- في صباح يوم الخميس 13 يناير 2022، قتلت ملشيات الجنجويد النازح/ قمر أحمد محمد آدم 70 عاماً، واصابة النازح/ آدم إسحق حسين 28 عاماً، بجروح خطيرة، تم نقل الي مستشفى كرينك الريفي، ووقع الحادث في وادي (باري) عندما كانوا يعملون الضحايا في كمائن الطوب، والتي تقع غرب جنوب كرينك علي بعد حوالي 1 كيلومتر ونصف، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة كرينك، بولاية غرب دارفور


ثانياً- يوم الثلاثاء 4 يناير 2022، حوالي الساعة 10مساءً قتلت ملشيات الجنجويد المواطن/ شيخ الدين عيسي أحمد 38 عاماً، واصابت عبدالله محمد بخيت صباح الخير 23 عاماً، تعرض لكسر في اليد في حادث نهب بمنطقة مزروب بولاية غرب دارفور في الطريق سرف عمرة - الجنينة، حيث الملشيات الأعيرة النارية بصورة عشوائية علي عربة تجارية قادمة من سرف عمرة مما أدي الي مقتل سائق العربة وإتقلبت العربة في الحال ، وفيما هرب الجناة بمواترهم، والشهيد اب لثلاثة أطفال، وتم نقل جثمان الشهيد الي مستشفى الجنينة.


ثالثاً- في يوم الجمعة الموافق 7 يناير 2022م، اطلقت ملشيات الجنجويد الأعيرة طالنارية علي عربة تجارية تقل ركاب وبضائع في الطريق الرابط بين مدينة الجنينة ومحلية كلبس، مما أدي الي اصابة ستة اشخاص بجروح متفاوتة ونقلوا الي مستشفى سربا، وتم تحويلهم الي مستشفى الجنينة لتلقي العلاج.


رابعاً- وفي حادث آخر من نفس يوم الاحد 23 يناير 2022، اطلقت ملشيات الجنجويد الأعيرة النارية علي المواطنين بشمال كرينك، عندما ذهبوا لجلب الغش، مما أدي الي اصابة ثلاثة اشخاص بجروح خطيرة، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة كرينك، وتحرك الشرطة الي مكان الحادث لاجلاء الجرحي والمصابين، ولكن تفاجؤا باطلاق الأعيرة النارية عليهم، وحدثت تبادل إطلاق النار بين الملشيات والشرطة، وتم اصابة احد أفراد الشرطة.

أسماء الجرحي:
1- عبدالله يوسف آدم 35 عاماً، اصابة في الفخذ الايمن والعلية الايسر
2- ابراهيم الدوم عبدالله 38 عاماً، اصابة في قدم الايسر.
3- ابكر إسماعيل حسين 45 عاماً، اصابة في الفخذ الايسر.
4- خالد يعقوب آدم 35 عاماً، شرطي، اصابة في الركبة الايمن.


خامساً- في صباح يوم الجمعة الموافق 18 فبراير 2022، حوالي الساعة 9 صباحاً، اغتصبت ملشيات الجنجويد الطفلة/ (د- أ - ر 13 عاماً)  نازخة بمعسكر مورني بولاية غرب دارفور، وقد وقع الحادث في وادي(ميساء) جنوب معسكر مورني على بعد حوالي 1 كيلومتر من المعسكر، عندما ذهبت الضحية الي البئر لسقي مواشي، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة مورني، تحت المادة 45، وكان الجناة 4 أفراد ثلاثة يرتدون زي مدني وآخر يرتدي زي الدعم السريع، ومسلحين بالكلاشنكوب، ويتمطون 2 دارجة نارية، وتم القبض علي احد منهم، من قبل الشرطة في وحدة مورني الادارية، بمحلية كرينك ولاية غرب دارفور.


سادساً- في صباح يوم الجمعة الموافق 6 مارس 2022، حوالي الساعة 6 ونصف صباحاً، قتلت ملشيات الجنجويد النازح/ مصطفي محمد بخيت 42 عاماً، يسكن معسكر كرينك، ووقع الحادث غرب معسكر كرينك للنازحين علي بعد حوالي 2 كيلومترات، عندما كان الصحية ذاهب لجلب الغش، اطلقوا عليه الأعيرة النارية مما أدي الي قتله في الحال، وتم نقل جثمان الشهيد الي مشرحة مستشفى كرينك الريفي، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة كرينك بولاية غرب دارفور، يذكر أن الجناة يتمطون دراجة نارية ومسلحين.


سابعاً- في يوم 5 و7 و10 مارس 2022، هاجمت ملشيات الجنجويد منطقة جبل مون بمحلية صليعة ولاية غرب دارفور، مما أدي هذه الاحداث المؤسفة الي مقتل 35 شهيد واصابة 21 جريحاً، تم نقل الجرحي الي مستشفى صليعة الريفي، بينما وصل البعض الآخر الي مستشفى الجنينة التعليمي ومجمع السلطان تاج الدين الطبي لتلقي العلاج، وتم تحويل 2 منهم الي الخرطوم نسبة لحوجتهم الي تدخلات جراحية دقيقة، بجانب حرق 4 قرية.


ثامناً- في صباح يوم الاحد الموافق 27 فبراير 2022، حوالي الساعة 9 صباحاً، اعتدت ملشيات الجنجويد علي عشرة نازحات عندما ذهبوا الي الخلا بغرض جلب الغش والحطب في غابات(كوندي) التي تقع جنوب شرق مدينة كرينك علي بعد حوالي 4 كيلومترات بولاية غرب دارفور، وادي ذالك الاعتداء الي إصابات متفاوتة تم نقلهم الي مستشفى كرينك الريفي لتلقي العلاج.
أسماء الجرحي والمصابين:

1- نورالشام محمد حسن، بنت (عمدة دودة) سابقاً يسكن قرية قندو،حامل بثمانية أشهر، إصابة في فخذيها الاثنين
2-خاطرة احمد إسحق 60 عاماً، إصابة في فخذها الايمن
3- جمعية زكريا ادم، إصابة في فخذها الايمن
4- جمعية ابكر ابراهيم ، إصابة في لوحة الكتف الايمن
5-خديجة عبدالرسول أحمد، جرح في يدها الايمن
6- خميسة يوسف ابكر، إصابة في ظهرها وفخذها الايسر
7- مدينة ادم ابراهيم، إصابة في كتفها الايسر
8- سارة اسماعيل يحي، جلد بالسياط
9- حواية محمد ادم، إصابة في ظهرها وذراعها
10- سليمة احمد ارباب ، إصابة في وجهها ،حامل لأربعة أشهر.


تاسعاً- في مساء يوم الاحد الموافق 27 فبراير 2022، حوالي الساعة 7مساءً، قتلت ملشيات الجنجويد المواطن/ مهدي آدم ابكر 52 عاماً، وقد وقع في الحادث بقرية كنقوك بوحدة ازرني الادارية، بولاية غرب دارفور، وكانت الجناة شخصان ومسلحين بالكلاشنكوب ويتمطيان حصان.


عاشراً- في مساء يوم الثلاثاء الموافق 1 مارس 2022، بعد صلاة العصر، قتلت ملشيات الجنجويد المواطن/ عيسي حسين آدم 43 عاماً، وهو متزوج امرأتان وأب ل 7 أطفال، يسكن حالياً مدينة نيالا، سائق عربة لوري ZS, ووقع الحادث في طريق الجنينة مورني، وكان الضحية في مدينة الحنينة عائداً الي الخرطوم، بعربة لنقل البضائع من أمدرمان الي مدن دارفور، وتم نقل جثمان الشهيد الي مشرحة مستشفى الجنينة، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة محلية الجنينة بولاية غرب دارفور، وكانت الجناة علي متن عربة واحد دفع رباعي وعدد من الدراجات النارية.


الحادي عشر- في صباح يوم الخميس الموافق 5 مايو 2022، اصيبت أربعة أطفال بجروح خطيرة ، جراء انهيار قنبلة في مدينة كرينك المنكوبة، ووجد الأطفال، جسم قريب وحاولوا اللعب به، الأمر الذي أدي الي انفجاره، وعنده اصيب الأطفال بجروح خطيرة وتم نقلهم الي مستشفى كرينك الريفي لتلقي العلاج.

أسماء المصابين:

1- كوثر ابراهيم أحمد 14 عاماً.
2- فريدة محمد محمد ابكر 13 عاماً.
3- ام الناس ابكر يحي 11 عاماً، حالتها خطيرة.
4- مجدي حسن ابراهيم 9 عاماً.

هذه القنبلة من مخلفات المجزرة التي وقع في مدينة كرينك بولاية غرب دارفور، في يومي 22 و 24 إبريل 2022م، مما أدي الي مقتل أكثر من 200 شهيد واصابة 136، منعم أطفال ونساء ومعلمين وغيرهم ، ونزوح الالاف.


الثاني عشر- في ظهر يوم الثلاثاء الموافق 29 مارس 2022، حوالي الساعة 1 ظهراً، شبت حريق في مركز الإيواء للنازحين داخل محلية الجنينة بولاية غرب دارفور، مما أدي الي اصابة نازحين وحرق 335 منزلاً وتدمير كل الممتلكات والمحاصيل اضافة لثلاثة عربات وعدد من الدواب والمواشي.

أسماء المصابين:

1-عائشة يعقوب يحي
2- تومة أحمد محمدبن
3- فاطنة أحمد باكر
4- حسنة موسي أحمد
5- زيدان محمد سليمان
6- فيصل ابراهيم يحي
7- أحمد آدم بابكر
8- قمرة ارباب عبدالله
9- سوزان ابراهيم


الثالث عشر- في يومي 22 و 24 إبريل 2022، شنت ملشيات الجنجويد الهجوم علي منطقة كرينك بكل الاتجاهات وبعربات دفع رباعي جزء منها تتبع للدعم السريع، واسفرت عن مقتل اكثر من 200 شهيد من الأطفال والنساء والمعلمين وحفظة القرآن والموظفين والعاملين في الحقل الطبي، واصابة اكثر من 136 جريح، بجانب حرق منازل المواطنبن والنازحين بشكل كامل، وحرق مباني المحلية، والسوق ومقر الشرطة وغيرها من المؤسسات، علي خلفية ادعاء مقتل شخصين في ليلة الخميس الموافق 21 إبريل 2022، من قبل مسلحين مجهولين بالقرب من بئر دفيق(بوردبوك) علي بعد حوالي 5 كيلومترات غرب كرينك، ووقع هذه الاحداث المؤسفة بعد انسحاب القوات المشتركة المرتكزة هناك، وتركوا الضحايا تحت رحمة هذه الملشيات الذي مارسوا القتل المميت بقرض ابادة هذه الضحايا الناجين في جرائم الابادة الجماعية وجرائم التطهير العرقي وجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب الذي مارستها الحكومة السودانية ضدهم، وهذه هي نهاية الابادة الجماعية للاستيلاء علي اراضي وحواكير النازحين واللاجئن والضحايا..


الرابع عشر- في مساء يوم الخميس الموافق 7 إبريل 2022، حوالي الساعة 8 مساءً، قتلت ملشيات الجنجويد شخصين هنا:(كمال نمرين جرمة 43 عاماً، وعبدالله ود روماد 46 عاماً) ووقع الحادث في منطقة(خشخاشة) شمال شرق مدينة الجنينة في الطريق الرابط بين كركر وازرني ومدينة الحنينة، وتعود تفاصيل الحادث الي أن عدد من الجناة علي متن خمسة دراجات نارية واوقفوا عربة تجارية في منطقة خشخاشة واطلق الأعيرة النارية مما أدي الي قتلهم في الحال، وتم نهب ما بداخل العربة ومقتنيات الركاب، وكان الجناة اكثر من 10 أفراد يتمطون دراجات نارية ومسلحين.

 

ولاية وسط دارفور

 

اولاً- في مساء يوم الإثنين الموافق 10 يانير 2022، حوالي الساعة 8مساءً، قتلت ملشيات الجنجويد النازح/ حسين عبدالله حسين عبدالله 18 عاماً، ووقع الحادث في منطقة طور شرق بمحلية نيرتتي عند عودة الضحية مع آخرين الي منزلهم من نادي المشاهدة، تعرض لاطلاق الأعيرة النارية، مما أدي الي قتله، ونقل الجثمان الي مشرحة مستشفى نيرتتي، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة نيرتتي، في ولاية وسط دارفور.


ثانياً- في ظهر يوم الاربعاء الموافق 19 يناير 2022، حوالي الساعة 2 ظهراً، قتلت ملشيات الجنجويد النازح/ حسن عبدالماجد محمد(حسن ديناري) 65 عاماً، السكن معسكر الشمالي نيرتتي سنتر 7، ووقع الحادث في منطقة(دارفي) الواقعة شرق جنوب مدينة نيرتتي علي بعد حوالي خمسة كيلومترات، عندما كان يعمل في مزرعته(جنينة)، اطلقت عليه الملشيات الأعيرة النارية في راسه، ومات في الحال، ونقل جثمان الشهيد الي مشرحة مستشفى نيرتتي، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة نيرتتي، في ولاية وسط دارفور.


ثالثاً- في مساء يوم الجمعة الموافق 21 يناير 2022، حوالي الساعة 8 مساءً، اطلقت ملشيات المسلحة(الجنجويد) الأعيرة النارية علي عربة ركاب سيركسي قادمة من الجنينة الي نيالا، في الطريق الرابط بين نيرتتي وخور رملة ولاية وسط دارفور، غرب مدينة نيرتتي علي بعد حوالي 4 كيلومتران، تعرض لاطلاق الأعيرة النارية مما أدي الي اصابة 2 راكب بجروح خطيرة وهم:

1- صالح عمر موسي 27 عاماً، ضربة في الراس، طلقة لم يمرق حالته خطيرة تم تحويل في نفس الزمن الي مستشفى نيالا التعليمي لتلقي العلاج.
2- مصطفي صديق آدم 23 عاماً، ضربة في الراس خفيف، طالب، كانت الملشيات ثلاثة أفراد يتمطون دراجات نارية ومسلحين


رابعاً- في يوم السبت الموافق 22 يناير 2022، اغتصبت ملشيات الجنجويد الطفلتين(م- إ -آ) و(خ- آ- س- ع) النازحتين بمعسكر بندسي بولاية وسط دارفور، ووقع الحادث شمال مدينة بندسي علي بعد حوالي 4 كيلومترات، عندما ذهبن الي جلب الحطب وقد احتجزتهن الملشيات من الساعة الواحدة ظهراً الي الساعة الرابعة عصراً، ومن ثم تم رميهن في الوادي.


خامساً- في مساء يوم الأحد الموافق 7 فبراير 2022، حوالي الساعة 9مساءً، قتلت ملشيات الجنجويد النازح/ عبدالمطلب ابراهبم جمعة 21 عاماً، وهو طالب في المرحلة الثانوية، يسكن معسكر بندسي، ووقع الحادث في داخل مدينة بندسي، عندما كان الضحية في طريقه من معسكر بندسي جنوب، وذاهب الي معسكر بندسي الشمال بولاية وسط دارفور، واطلقت عليه الأعيرة النارية، وعلي اثرها نقل الي مركز شرطة بندسي لاستخراج اورنيك 8، غير أنه توفي متأثراً بجروحه، قبل أن ينقل الي المستشفى، وكانت الجناة 2 فرد يتمطون دراجة نارية ومسلحين.


الثالث والعشرون- في نهار يوم الجمعة الموافق 11 فبراير 2022م، اطلقت ملشيات الجنجويد، الأعيرة النارية علي الطالب/ معاوية حسين منصور عبدالمولي دخان 18 عاماً، واصيب في الفخذ اليمني، طالب بالمرحلة الثانوية مدرسة بلال بن رباح، ووقع الحادث عندما ذهب الضحية لجلب حطب الوقود، في منطقة كيبي شمال مدينة نيرتتي علي بعد حوالي 4 كيلومترات، وتعود تفاصيل الحادث الي الجناة طالبوا من الضحية هاتفة غير أنه رفض أن يسلمهم، وعندها اطلقوا عليه الأعيرة النارية، كما اطلقوا الأعيرة النارية علي اطارات الكارو، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة نيرتتي، وتحركت الشرطة الي مكان الحادث، واجلت الضحية الي مستشفى نيرتتي الريفي لتلقي العلاج.


سادساً- في مساء يوم الخميس الموافق 17 فبراير 2022، حوالي الساعة 9 ونصف مساءً، اطلقت ملشيات الجنجويد الأعيرة النارية علي المواطن/ آدم هارون حسين 35 عاماً، والذي يسكن في منطقة دليج بوادي صالح ولاية وسط دارفور، ووقع الحادث عندما كان يعمل الضحية في مزرعته(جنينة) في وادي بردوا بالقرب من مدينة دليج، حيث اطلقت عليه الملشيات الأعيرة النارية مما أدي الي اصابته في الفخذ الايمن ويده اليسري، وتعود تفاصيل الحادث الي الجناة طالبوا من الضحية هاتفة ومبالغ مالية، ولكنه رفض تسليمهم اي شيئ فاطلقوا عليه الأعيرة النارية، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة دليج، وتم نقل المصاب الي مستشفى دليج الريفي، ثم تحويله صباح اليوم التاني الي مستشفى زالنجي التعليمي لتلقي العلاج، يذكر أن المجرمين كانوا 2 فرد يرتدون زي مدني ومسلحين بالكلاشنكوب، وبعد إطلاق علي الضحية لاذو بالفرار.


سابعاً- في مساء يوم الاربعاء الموافق 2 مارس 2022، حوالي الساعة 8 مساءً، قتلت ملشيات الجنجويد النازح/ عبدالحكم يوسف عبدالكريم 19 عاماً، طالب بالمرحلة الثانوية مدرسة بلال بن رباح، الصف الثالث، يسكن حي العمدة، بمدينة نيرتتي ولاية وسط دارفور، ووقع الحادث عندما كان الصحية يتواجد في باب منزلهم، اطلقوا عليه الأعيرة النارية مما أدي الي قتله في الحال، وتم نقل جثمان الشهيد الي مشرحة مستشفى نيرتتي، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة نيرتتي بولاية وسط دارفور، حيث كان الحاني فرد واحد لابس زي مدني ومسلح.


ثامناً- في صباح يوم الإثنين الموافق 14 مارس 2022، حوالي الساعة 11صباحاً، لقي ثلاثة نازحين مصرعهم، جراء انهيار حفرة تستغل في البناء بمدينة نيرتتي بولاية وسط دارفور، في وادي(بجباجي) جنوب مدينة نيرتتي، وتعود تفاصيل الحادث الي أن أغلب النازحين بالمعسكرات يعتمدون في سبل كسب عيشهم علي. الأعمال الهامشية خاصة صناعة الطوب الني، وعمالة البناء.

أسماء الضحايا:

1- صدام هارون موسي 35 عاماً، متزوج واب لطفلين، يسكن معسكر الشمالي نيرتتي سنتر 4.
2- الهادي صالح محمد آدم 27 عاماً، متزوج وأب لطفل، يسكن معسكر الشمالي نيرتتي سنتر 4.
3- يس رمضان محمد أحمد 25 عاماً، خريج جامعة الجزيرة، قسم اللقة الانجليزية، يسكن حي قوز بيضة بمدينة نيرتتي.


تاسعاً- في عصر يوم الاربعاء الموافق 16 مارس 2022، بعد صلاة العصر ، قامت ملشيات الجنجويد بنهب 4 عربات، 3 تجارية واخري تابعة لبرنامج الغذاء العالمي، سائقها حيدر محمد، وقد كانت هذه العربة التي تتبع لبرنامج الغذاء العالمي محملة غذائية في طريقها من الجنينة الي مكجر بولاية وسط دارفور ، أما العربات التجارية التي نهبت في نفس الحادث كانت قادمة من نيالا الي مكجر، تم نهب مقتنيات الركاب من هواتف ومبالغ نقدية تقدر بالاف الجنيهات، وقد حاول مساعد احدي العربات التجارية ويدعي يحي بلال، مقاومة المجرمين ، فاطلقوا عليه الأعيرة النارية فاردوه قتيلا ومعه شخص آخر ، وتم نقل جثامينهما الي مشرحة مستشفى قارسيلا الريفي.

أسماء سائقي العربات التجارية التي نهبت:

1- مالك عبدالله ، نمرة العربة 3575
2- مبارك حسن، نمرة العربة 3435
3- محمد عثمان ، نمرة العربة 9133
وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة قارسيلا ولاية وسط دارفور ، ووقع الحادث في(خور قمبيل) شرق منطقة بيجا شمال دليج علي بعد حوالي 20 كيلومترات في الطريق الرابط بين زالنجي ودليج، وكانت الجناة 8 أفراد يتمطون 4 دراجة نارية ومسلحين بالكلاشنكوب وقناصات.


عاشراً- في ظهر يوم السبت الموافق 19 مارس 2022، حوالي الساعة 2 ظهراً، قتلت ملشيات الجنجويد النازح/ موسي حسين سليمان 38 عاماّ، يسكن معسكر مكجر للنازحين ، ووقع الحادث في منطقة(قرقري) في الطريق الرابط بين بندسي والجقمة الغربية ، عندما كان الضحية متجه من بندسي الي الجقمة الغربية، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة محلية بندسي ، وتحرك الشرطة الي مكان الحادث ورفع الجثة الي مشرحة مستشفى بندسي الريفي بولاية وسط دارفور، عندما كان الضحية، في طريقها الي الجقمة الغربية.


الحادي عشر- في يوم 9 إبريل 2022، الساعة 12 صباحاً، اعتدت ملشيات الجنجويد علي المواطن/ عبداللطيف آدم عبدالله 30 عاماً، يسكن حي قارجبل بنيرتتي، واعتدت عليه ثلاثة اشخاص من الملشيات بالضرب بالسلاح أبيض"فاس" في الراس مما أدي الي اصابته بجروح خطيرة، ويعمل الضحية بالجنائن في منطقة لاقي والتي تقع شرق مدينة نيرتتي علي بعد حوالي 4 كيلومترات بمحلية نيرتتي ولاية وسط دارفور، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة محلية نيرتتي، وتم نقل الي مستشفى نيرتتي الريفي لتلقي العلاج، وكان الجناة 3 أفراد يتمطون جمال ومسلحين.


الثاني عشر- في صباح يوم الاحد الموافق 8 مايو 2022، حوالي الساعة 10صباحاً، اعتقلت الاستخبارات العسكرية/ عثمان إسماعيل أحمد(جاكسا) 37 عاماً، وهو موسيقار، ويحمل جنسية أمريكية، وجاء السودان لزيارة اسرته، الذي معسكر الحميدية مربع 4، بمدينة زالنجي ولاية وسط دارفور، وقد جري اعتقاله في سوق زالنجي عندما كان يتواجد في دكان شقيقه، وتعود تفاصيل الاعتقال الي أنه احد ابرز موسيقاري في التراث الشعبي والفني، ويحمل جنسية أمريكية


الثالث عشر- في مساء يوم الأحد الموافق 15 مايو 2022، حوالي الساعة 11مساءً، قتلت مليشيات الجنجويد النازح/ عبدالباسط عثمان حسين 18 عاماً، يسكن معسكر الحميدية مربع 6 ، طالب بجامعة زالنجي كلية الاقتصاد المستوي الأول، ووقع الحادث في منطقة الكمائن التي تقع شمال المعسكر علي بعد حوالي نصف كيلومتر، وتعود تفاصيل الحادث الي أن المجرمين حاولوا نهب تلفون الضحية عندما كان يعمل في كمائن الطوب و رفض تسليمهم واطلق عليه الأعيرة النارية مما أدي الي قتله، وتتبع اثر الجناة وهم اربعة مسلحين شمال مدينة زالنجي وداي ازوم ووصل الي بئر تقل.
 

الرابع عشر- في يوم الأحد الموافق 15 مايو 2022، حتي يوم مساء يوم الثلاثاء الموافق 17 مارس 2022. قامت ملشيات الجنجويد بالحصار الكامل علي مدينة مكجر في كل الاتجاهات، والذي يمكن أن يحدث هجوم تحت اي لحظة ، وترتكب فيها جرائم مروعة ضد النازحين والمواطنين في مكجر، والملشيات يتمطون عربات دفع رباعي، ودراجات نارية، وتكاتك، وجمال.


وتعود تفاصيل المشكلة الي أن يوم السبت الموافق 14 مايو 2022م حوالي الساعة 5م، تم نهب عدد 27 راس من الماشية من قبل ملشيات الجنجويد، وجاء البلاغ من صاحب الماشية الي مركز شرطة محلية مكجر، ولاية وسط دارفور،  بنهب ماشيته في قوز(امباكري) التي تقع جنوب شرق مكجر علي بعد حوالي 5 كيلومترات، وقامت الشرطة بالفزع وطارد الحرامية بعربة شرطة دفع رباعي، ولحقت بهم، وفي احد الحرامية يدعي ترك فضل  ووقع وتوفي بالسخطة القلبية، وتم القبض علي آخر يدعي زكريا آدم صالح(أبو شنطة) 37 عاماً، ومن ثم رفع الجثة  واحضروا الماشية ونقلوا الي مركز شرطة مكجر، وعندما وصل الي مركز الشرطة تبين ان المدعوا زكريا لديه بلاغات مسبقة تحت المادة 130 قتل عمد في يوم 27 سبتمبر 2020م، عندما هاجم علي كمبوا (كسري) التي تقع بين مكجر وتندي وقتل فيها فتاة اسمها/ كلتومة محمد جبريل محمد نافع، وتم اصابة والدتها، حواء عبدالله أحمد آدم، اصابة في رجلين وتم تحويل الي الخرطوم لتلقي العلاج وما زال قيد العلاج.

وفي يوم 15 مايو 2022م اهل ميت الحرامي طالبوا الدية عندالشرطة في مكجر، والشرطة رفض بدفع الدية، ومن هناك اهل الحرامية، قاموا باستغفار وعمل تجمعات لملشيات وقاموا بعرض عسكري أمام الشرطة في البوابة الجنوبية وطالبوا باطلاق السراح أبو شنطة أو مهاجمة المنطقة، والشرطة استجابة بضمانة المجرم علي الرقم من الناحية القانونية غير صحيح، وكان شروط الشرطة أن لا تهاجم علي المنطقة وعمل تعهد وتم ضمانة المجرم وسلموهم أمس الإثنين الموافق 16 مايو 2022م.

أما المرحوم نقل الي المشرحة، وتم التشريح، وتبين لهم ان الموت كان بسخطة قلبية، ونادوا أهل وتم تسليم الجثة يوم 15 مايو 2022م حوالي الساعة 12 ظهراً.

والحصار التي بدأ من يوم 15مايو 2022، حوالي الساعة 5 م، مستمر حتي هذه اللحظات ولا حياة لمن تنادي، المنطقة محاصر بخمسة اتجاهات من قبل الملشيات الذين اتوا من شطاية بجنوب دارفور، وفوربرنقا بغرب دارفور، والحدود العابرة للتشاد، ومناطق اخري من دفور، وهددوا للنازحين والضحايا في مكجر واعطوهم خيارين أما أن يدفع ديه المجرم التي توفي في يد الشرطة بسخطة قلبية، أما أن يهاجموا علي المطقة ويقوم بالقتل والحرق والنهب، والدية قدره 40 بقرة بسعر 100.000الف جنيه×40= 4.000.000+ خسارات 1.000.000  ويساوي الجملة 5.000.000 مليار جنيه سوداني.


أن التقرير اعلاء هي نموذج من الانتهاكات والجرئم المروعة التي ترتكبها ملشيات الحكومة الإنقلابية، وهذا هو سبب الصراع ؟ وبسببه ارتكبت جرائم الابادة الجماعية وجرائم التطهير العرقي وجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب المستمرة في دارفور منذ 2003م حتي يومنا هذا، والآن الحل النهائ للإبادة الاستيلاء علي اراضي النازحين واللاجئن والضحايا، والعالم صامت ، حيال هذه الجرائم المروعة التي ترتكبها ملشيات الجنجويد التي كونها الحكومات المتعاقبة علي حكم الدولة السودانية ولا سيما النظام البائد، ويعتبر هي مواصلة لسلسلة الهجمات السابقة التي نفذتها الحكومة السودانية وملشياتها ضد النازحين واللاجئن والمدنيين ، بهدف تهجير المدن وتفكيك معسكرات النازحين وخلق مبررات والبيئة المواتية لتنفيذ هذه المخططات الشريرة ، كون المعسكرات هي العنوان الابرز لهذه الجرائم المروعة التي ارتكبتها النظام المباد والذين يريدون التستر علي جرائمه ومحو آثارها بمثل هذه المخططات الإجرامية.

انهم يستهدفون معسكرات النازحين لانهت معلم من معالم هذه الجرائم الفظيعة والمروعة التي مارسها النظام المباد ضد الشعوب السودانية في دارفور.


إن الحكومة السودانية قد عجزت في وقف نهج القتل الجماعي والفردي والإغتصاب والتشريد والحرق والاعتفالات والتعذيب ، كما يحدث الآن في السودان عموماً ولا سيما في دارفور ، كما أن الحكومة السودانية الإنقلابية تتواطأ مع الملشيات المسلحة والتي تدعمها بالمال والعتاد وتوفر لها الحصانة من عدم المسألة القانونية.


إن الأوضاع الأمنية في دارفور لا تزال هشة وتشكل خطراً دائماً علي جميع النازحين والمدنين، وتنذر بوقوع كارثة إنسانية لا يحمد عقباها، ولا تزال ملشيات الحكومة الإنقلابية التي تجد الدعم والرعاية من المجلس العسكري الانقلابي، بالتمويل والتسليح والدعم اللوجستي، الأمر الذي يجعلها ترتكب جرائم فظيعة بطرق مختلفة وبصورة دائمة ويومية، وهذا يتطلب من المجتمع الدولي بذل مجهودات كبيرة لوقف هذه الجرائم الفظيعة والمروعة.


وفي الختام فإن الوضع الإنساني في دارفور لاسيما معسكرات النازحين يشهد تردياً وتدهوراً مريعاً ونقصاً حاداً في الخدمة الاساسية، كالغذاء ومياه الشرب النقية والادوية المنقذة للحياة، مع أن هناك نزوح جديد في غرب دارفور ما بين 100 الي 150 ألف، الأمر الذي يستوجب التدخل العاجل من المنظمات الإنسانية والحقوقية.

   
           
ولاية جنوب دارفور

 

اولاً- في يوم 5 يناير 2022م العصر إختطفت ملشيات الجنجويد الشيخ/ صلاح الدين أحمد محمد عبدالعزير 30 عاماً، وهو شيخ اداري بمنطقة سرما وحدة ادارية يارا بمحلية مرشنج في ولاية جنوب دارفور، وتعرض للضرب في الراس والرقبة، ورفضت الشرطة استخراج له اورنيك جنائ لتلقي العلاج، يذكر أن المجرمين كانوا بقيادة حمدان ام قورني الذي يتبع للدعم السريع.


ثانياً- في مساء يوم الاحد الموافق 23 يناير 2022م، حوالي الساعة 8م، اطلقت ملشيات الجنجويد الأعيرة النارية علي موتر (تكتك) يقل ركاب قادم من قريضة الي جوغانة، بولاية جنوب دارفور، تعرض لاطلاق الأعيرة النارية مما أدي الي مقتل/ عواطف موسي محمد عبدالملك، واصابة ثلاثة آخرين وهم:(محمد عبدالرحمن المعروف بطبنجة، وعلي محمد داؤد، سائق تكتك، بالاضافة لطفل رضيع)


ثالثاً- وفي نفس يوم الاحد الموافق 23 يناير 2022م، اعتقلت القوات الأمنية السودانية الإنقلابية في مدينة نيالا النازح/ عيسي عبدالله كجك 48 عاماً، السكن معسكر كلمة سنتر 2.


رابعاً- وفي نفس يوم الاحد 23 يناير 2022م، قتلت ملشيات الجنجويد النازح/ إسحق عبد السيد أحمد، السكن معسكر كلمة، ووقع الحادث في(كوكوجا) شرق مدينة بليل، عندما كان يعمل في مزرعته.


خامساً- في يوم الثلاثاء الموافق 25 يناير 2022م،اعتقلت القوات الأمنية السودانية الإنقلابية النازح/ شرف الدين عمر شرف الدين 46 عاماً، والذي يسكن معسكر كلمة سنتر 2، وقد جري اعتقاله عندما ذهب الي مدينة نيالا لقضاء بعض اغراضه.


سادساً- في ظهر يوم الاربعاء الموافق 23 فبراير 2022م، اعتقلت قوة من الشرطة والاجهزة الأمنية في ولاية جنوب دارفور نازحين:
1- بدرالدين آدم محمد عبدالمولي 40 عاماً، يسكن معسكر كلمة، تم اعتقاله داخل المحكمة بمدينة نيالا طوالي الساعة 2 ظهراً.
2- عثمان آدم أحمد المشهور بكرشول 38 عاماً، يسكن معسكر كلمة، يعمل في موتر تكتك، جري اعتقاله بالقرب من المحكمة حوالي الساعة 2 ونصف ظهراً، وقد جري اعتقالهما داخل مدينة نيالا بموجب بلاغات كيدية ومآمرة من القوات الأمنية السودانية وملشياتها.


سابعاً- في عصر يوم الإثنين الموافق 7 فبراير 2022م، حوالي الساعة 5م، لقي أربع أطفال مصرعهم، جراء انهيار حفرة تستغل في صناعة الطوب الني في معسكر كلمة بمحلية بليل ولاية جنوب دارفور، حيث انهارت الحفرة علي اثرها توفي 4 أطفال تلاميذ المدارس الإبتدائية، ويعتمد أغلب تلاميذ المدارس بالمعسكر علي صناعة الطوب الني، لكسب لقمة العيش ودفع الرسوم الدراسية، وكذالك الحال العمل في الأعمال الهامشية.
أسماء شهداء الأطفال التلاميذ:

1- مريم محمد يعقوب عبدالشافع 16 عاماً، الصف الثامن، يسكن معسكر كلمة سنتر 4.
2- نسيبة إسماعيل ابكر محمد 13 عاماً، الصف الثاني ابتدائية، يسكن معسكر كلمة سنتر 4.
3- مناهل خميس إسماعيل رمضان 13 عاماً، الصف الثالث ابتدائية، يسكن معسكر كلمة سنتر 4.
4- حب الدين يعقوب جمعة عبدالله 12 عاماً، الصف الرابع ابتدائية، يسكن معسكر كلمة سنتر 4.


ثامناً- في عصر يوم الجمعة الموافق 18 مارس 2022م، قتلت ملشيات الجنجويد النازح/ ابوبكر محمد هارون آدم 45 عاماً، متزوج من امرأتان وله خمسة أطفال، يسكن رهيد البردي حي ام سرايا، ووقع الحادث في منطقة(ريبوا) بمحلية دمسوا ولاية جنوب دارفور، في الطريق الرابط بين تلس وسنقوا، عندما قام بشحن بضاعه بسيارة ماركة "لاندكروزل" من نيالا الي سنقوا، فاطلت عليه الملشيات الأعيرة النارية في الراس، مما أدي الي قتله في الحال، وتم نقل جثمانه الي دمسوا حيث تم دفنه هناك، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة محلية دمسوا بولاية جنوب دارفور، وكان الجناة 7 أفراد يتمطون الدواب(حصان وجمل وحمار) ومسلحين بالكلاشنكوب واثنين بندقية جيم 3.


تاسعاً- في مساء يوم السبت الموافق 7 مايو 2022م، حوالي الساعة 6م، شنت ملشيات تتبع للدعم السريع هجوماً علي معسكر كلمة للنازحين من الناحية الجنوبي، وكان هناك شباب في ملعب الكرة، اتت ثلاثة عربات 2 دفع رباعي وواحدة بيضاء، بشعار الدعم السريع، ووقفوا بالقرب من الملعب واطلق الأعيرة النارية علي الشباب في ملعب الكرة وفي المعسكر بصورة عشوائية باسلحة ثقيلة وخفيفة مما أدي الي مقتل شخصين في الحال واصابة 5 بجروح خطيرة، اما الشهيد الثالث فكان يعمل في الكمائن واطلق الأعيرة النارية في الكمينة مما أدي الي قتله، وتم نقل جثامين الشهداء والجرحي الي مركز شرطة بليل وتم تحويل الشهداء الي مشرحة مستشفى نيالا التعليمي والجرحي الي مستشفى تركي بنيالا لتلقي العلاج.

أسماء الشهداء:

1- إسحق ابكر عيسي 45 عاماً
2- صدام عبدالله ابراهيم أحمد 30 عاماً.
3- سليمان ابراهيم محمد وادي 55 دا عاماً.

أسماء الجرحي:

1- أيمن الطاهر حسين
2- عيسي آدم داؤد
3- والي عبدالجبار صالح
4- آدم داؤد عبدالجبار 14 عاماً
5- عبدالمنان عبدالجبار صالح 17 عاماً.


عاشراً- في مساء يوم الإثنين الموافق 11 إبريل 2022م حوالي الساعة 9م، اطلقت قوة من شرطة الإحتياطي المركزي علي المواطن/  نجم الدين جمعة إسماعيل ابراهيم 19 عاماً، يسكن منطقة فاسي بولاية وسط دارفور ، ووقع حادث إطلاق الأعيرة النارية عليه داخل شرطة الإحتياطي المركزي بمنطقة جبرة محلية مرشنج واصيب في رجله اليمني ، عندما كان الضحية في طريقه من منجم ترويي الي مرشنج ، وتم تحويله الي المستشفى التركي بمدينة نيالا ولاية جنوب دارفور


الحادي عشر- في مساء يوم الإثنين الموافق 10 مايو 2022م، حوالي الساعة 11م، قتلت ملشيات الجنجويد النازح/ عبدالرحمن حامد تقل 38 عاماً، وجرح النازحة/ ثريا هارون آدم 35 عاماً، وهما يسكنان بمعسكر عطاش بنيالا ، وقد كان الجناة علي متن عربة لاندكروزل دفع رباعي، وبعد إطلاق الأعيرة النارية، قد فروا باتجاء نيالا بعد أن إرتكبوا جريمتهم النكراء.


أن التقرير اعلاء هي نموذج من الانتهاكات والجرئم المروعة التي ترتكبها ملشيات الحكومة الإنقلابية، وهذا هو سبب الصراع، وبسببه ارتكبت جرائم الابادة الجماعية وجرائم التطهير العرقي وجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب المستمرة في دارفور منذ 2003، حتي يومنا هذا، والآن الحل النهائي للإبادة الاستيلاء علي اراضي النازحين واللاجئن والضحايا، والعالم صامت، حيال هذه الجرائم المروعة التي ترتكبها ملشيات الجنجويد التي كونها الحكومات المتعاقبة علي حكم الدولة السودانية ولا سيما النظام البائد، ويعتبر هي مواصلة لسلسلة الهجمات السابقة التي نفذتها الحكومة السودانية وملشياتها ضد النازحين واللاجئن والمدنيين ، بهدف تهجير المدن وتفكيك معسكرات النازحين وخلق مبررات والبيئة المواتية لتنفيذ هذه المخططات الشريرة ، كون المعسكرات هي العنوان الابرز لهذه الجرائم المروعة التي ارتكبتها النظام المباد والذين يريدون التستر علي جرائمه ومحو آثارها بمثل هذه المخططات الإجرامية. انهم يستهدفون معسكرات النازحين لانها معلم من معالم هذه الجرائم الفظيعة والمروعة التي مارسها النظام المباد ضد الشعوب السودانية في دارفور.


عودة الي النظرة العامة