جهاز الامن ووزارة الخارجية يصفون مقتل بشر وضحية ورفاقهم بالارهاب وموسى الساكن يرد وينفي بشدة

اصدرت الحكومة السودانية بيانات صادرة من جهاز الامن ووزارة الخارجية ادانت فيه اغتيال قادة الفصيل الموقع وثيقة الدوحة بدم بارد بنص البيانين، واصفة هذه العملية بأنها عمل ارهابي وتقويض لعملية السلام

اصدرت الحكومة السودانية بيانات صادرة من جهاز الامن ووزارة الخارجية ادانت فيه اغتيال قادة الفصيل الموقع وثيقة الدوحة بدم بارد بنص البيانين، واصفة هذه العملية بأنها عمل ارهابي وتقويض لعملية السلام

اصدرت الحكومة السودانية بيانات صادرة من جهاز الامن ووزارة الخارجية ادانت فيه اغتيال قادة الفصيل الموقع وثيقة الدوحة بدم بارد بنص البيانين، واصفة هذه العملية بأنها عمل ارهابي وتقويض لعملية السلام وقالت البيانات انها جريمة تضاف الى سلسلة الجرائم التي ارتكبتها قوات الجبهة الثورية في ام روابة والسميح والله كريم ، وما تزال ترتكب في ابو كرشولا بحسب بيان الحكومة

لكن بدوي موسى الساكن الناطق العسكري بإسم حركة العدل والمساواه نفي بشدة لراديو دبنقا صفة الارهابية عن حركته ، التي قال عنها أنها حركة سياسية مسلحة لاسترداد حقوق المهمشين منذ فجر استقلال السودان في العام 1956 . واكد الساكن أن حركة العدل والمساواة وقوات الجبهة الثورية لم تتعرض لأي مدني ، ويستهدفون فقط القوات العسكرية التابعة للنظام