مليشيات الشفتة الإثيوبية تخطف شخصين بمحلية باسندة بالقضارف

اختطفت مليشيات الشفتة الإثيوبية اثنين من مواطني منطقة أبو طاهر بمحلية باسندة جنوب القضارف عصر… وفى ذات الموضوع أكد سفير السودان بأديس أبابا عثمان نافع أن ميليشيات …

اختطفت مليشيات الشفتة الإثيوبية اثنين من مواطني منطقة أبو طاهر بمحلية باسندة جنوب القضارف عصر الأربعاء ليرتفع عدد المخطوفين خلال الفترة الأخيرة إلى نحو 14 شخصا. وقال صالح يحيى آدم عضو مجلس تشريعي باسندة بالولاية إن مليشيات الشفتة طالبت بفدية قدرها 150 ألف جنيها لإطلاق سراح المواطنين الاثنين. وقال الناشط قمر حسن الطاهر إن مليشيات الشفتة تطلب إرسال الأموال إما عن طريق تحويل الرصيد أو إرسال المبلغ عن طريق شخص كبير في السن. موضحا أن حادث الخطف الأخير يعتبر الثاني خلال الشهر الجاري.

من جانبه أعرب مبارك النور العضو المستقل بالبرلمان عن دائرة الفشقة عن قلقه من تكرار أحداث خطف المواطنين في المنطقة والتردي الأمني المريع  في الشريط الحدودي، مشيرا إلى أن مليشيات الشفتة تتم حمايتها من قبل السلطات الإثيوبية، وطالب الحكومة بضرورة بسط هيبة الدولة.

وفى ذات الموضوع أكد سفير السودان بأديس أبابا عثمان نافع أن ميليشيات الشفتة الإثيوبية التي تهاجم المزراعين السودانيين مدعومة من حكومة الإقليم الإثيوبي ولا تدعمهم الحكومة المركزية. وقال نافع في حوار مع جريدة الصيحة إن السودان أعطى المليشيات الإثيوبية فرصة للتوسع في تلك الأماكن، مشيراً إلى أن تلك المناطق تخضع لحكم بعض القبائل التي كانت تحكم كل أثيوبيا في السابق.