تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

قوى الحرية تطالب بتغيير العملة

فبراير ٢٠ - ٢٠٢٠ الخرطوم / راديو دبنقا
.
.

اكد المهندس عادل خلف الله عضو اللجنة الاقتصادية بقوى الحرية والتغيير أن تغيير العملة إحدي المعالجات لتحقيق استقرار سعر الصرف، منوها  إلى أن (80 - 83) %من الكتلة النقدية خارج  الجهاز المصرفي. 
وأوضح في تصريح صحفي أن  الكتلة النقدية داخل الجهاز المصرفي في حدود (17- 20) % فقط ، مشيرا إلى أن الكتلة النقدية خارج الجهاز المصرفي تعمل بما يعرف بـ(اقتصاد الظل) وهي السبب في عدم استقرار سعر الصرف وهي تضارب بالدولار والنقد الأجنبي وسبب في عدم استقرار أسعار السلع باحتكارها وتخزينها وتهريبها خارج الحدود.
من ناحيته  اكد الخبير المصرفي دكتور لؤي عبد المنعم  أن  تغيير العملة  هي الوسيلة الوحيدة التي يمكن أن ترجع الكتلة النقدية  داخل النظام المصرفي، منوها  إلى أن تبديل العملة يكافح غسيل الأموال والتهرب الضريبي وكشف الفساد المالي بجانب تجارة الكسر الربوية.


عودة الي النظرة العامة