جهاز الأمن يشترط منع زهير السراج من الكتابة لوقف مصادرة “صحيفة الجريدة”

صادر جهاز الأمن والمخابرات الوطني صحيفة الجريدة للمرة الحادية عشر… وإذا أرادوا الاستمرار فيجب أن لا يكون من بين كتاب الجريدة الكاتب… وقامت السلطات السعودية أمس الثلاثاء باعتقال الناشط…

صادر جهاز الأمن والمخابرات الوطني صحيفة الجريدة للمرة الحادية عشر وقال أشرف عبد العزيز رئيس تحرير صحيفة الجريدة فى مقابلة مع راديو دبنقا أمس الأربعاء إنهم اتصلوا بضابط جهاز الأمن المسؤول فأبلغهم أنهم إذا أرادوا الاستمرار فيجب أن لا يكون من بين كتاب الجريدة الكاتب زهير السراج كما كانت قد منعت من قبل الكاتب عثمان شبونة دون أن يقدم جهاز الأمن مكتوبا بذلك المنع. وأوضح أنهم عقدوا مؤتمرا صحفيا أمس لتوضيح الحقائق بمشاركة الكتاب الذين أوضحوا أنه يجب مواصلة صدور الصحيفة الورقية دون الكتاب الممنوعين من الكتابة مع عمل الصحفة الثالثة عشر الالكترونية لنشر مقالات الكتاب الممنوعين من الكتابة إلكترونياً. وأكد أشرف تمسكهم بخطهم التحريري الذي يعتمد على الاهتمام بقضايا وهموم المواطنين.
وفي المملكة العربية السعودية قامت السلطات السعودية أمس الثلاثاء باعتقال الناشط الصحفي علاء الدين الدفينة، بعد تفتيش شقته بمكة. وبعدها تم اقتياده إلى جهة غير معلومة حسبما أفادت مصادر من أفراد أسرته وعلاء الدين هو من بين الصحفيين السودانيين الذين نشطوا بصورة فاعلة خلال عصيان 27 نوفمبر و19 ديسمبر على وسائل التواصل الاجتماعي. وكانت سلطات الأمن السعودي أوقفت أيضا يوم الأربعاء الماضى القاسم محمد سيد أحمد، والوليد إمام، وهما مقيمان فى الرياض ويعملان فى شركة واحدة. وقال أحد أفراد عائلته القاسم محمد سيد أحمد إن الاعتقال جاء على خلفية تقديم السفارة السودانية بالرياض شكوى بموجبها قامت السلطات السعودية باعتقاله.