اقتحام قوة من الاستخبارات العسكرية منزل العمدة ايدام بالثورة بأمدرمان

قوة من الجيش في الخرطوم .. صفحة القوات المسلحة

كشف العمدة ايدام أبوبكر إسماعيل، وهو عمدة بالإدارة الأهلية للرزيقات، عن اقتحام قوة من الاستخبارات العسكرية  منزله بالثورة الحارة (٢١) بمحلية كرري، الواقعة تحت سيطرة الجيش في السابعة من صباح الأحد. فيما أدانت هيئة محامي دارفور الإنتهاكات الجسيمة التي طالت اسرة العمدة إيدام ابوبكر اسماعيل بواسطة الإستخبارات العسكرية .

وأوضح العمدة ايدام في بيان إن القوة التي يقودها عقيد بالاستخبارات العسكرية عمدت على تخريب منزله ، وتحطيم الممتلكات، والاستيلاء على عربته بجانب شتم أبنائه وأفراد عائلته دون أي مبرر.

وقال إن الهجوم كان يستهدفه شخصياً حيث سأل قائد القوة ابنه عنه،  والذي أبلغه بأنه مسافر.

وأعرب عن أسفه لسلوك الجيش المنوط به حماية المواطنين محملاً القوات المسلحة مسئولية  أي مكروه يقع على أسرته.

وطالبهم بإرجاع عربته والمنهوبات التي استولوا عليها فوراً.

وناشد المنظمات الحقوقية والمحامين والصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان بتبني قضيته وقضايا انتهاكات الجيش لحقوق المواطنين، والسعي لإنصافه عبر كافة الطرق القانونية والمشروعة.

من جانبها أدانت هيئة محامي دارفور  الإنتهاكات الجسيمة التي طالت اسرة العمدة إيدام ابوبكر اسماعيل بواسطة الإستخبارات العسكرية والمعاملة الحاطة بالكرامة الإنسانية لأسرته .

وأكدت الهيئة في بيان إن هذه الممارسات تأتي بدوافع الكراهية القبلية والتي تستهدف بصورة إنتقائية الأفراد والأسر المنتمية لقبيلة الرزيقات وقبائل دارفور وكردفان الأخرى تنتمي  مجموعات منها لقوات الدعم السريع، وأوضحت إن هذه الممارسات ستؤدي إلى تعميق الكراهية المجتمعية بين مكونات الدولة وستقود إلى حروبات أهلية  لا تبقي ولا تذر .

وطالبت الهيئة الاستخبارات العسكرية بإيقاف الإنتهاكات التي تستهدف الأفراد والأسر بسبب الإنتماءات القبلية. وتصحيح أوضاع أسرة العمدة إيدام ابوبكر إسماعيل وإعادة سيارته ومقتنيات الأسرة التي تم الإستيلاء عليها  .

Welcome

Install
×