نازحو معسكرات شمال دارفور يوجهون انتقادات لاذعة للسلطة الاقليمية ويطالبون بتوفير الامن والخدمات

وجهت قيادات النازحين بمعسكرت شمال دارفور التى شاركت فى منبر الدوحة ودعمت السلطة الاقليمية ، وجهت انتقادات لاذعة للسلطة الاقليمية ومفوضياتها ، وذلك لعدم تنفيذ ايا من التعهدات والالتزامات التى قطعتها لهم فى مجالات الخدمات والتنمية والتعويضات والامن والعودة الطوعية

وجهت قيادات النازحين بمعسكرت شمال دارفور التى شاركت فى منبر الدوحة ودعمت السلطة الاقليمية ، وجهت انتقادات لاذعة للسلطة الاقليمية ومفوضياتها ، وذلك لعدم تنفيذ ايا من التعهدات والالتزامات التى قطعتها لهم فى مجالات الخدمات والتنمية والتعويضات والامن والعودة الطوعية

وجهت قيادات النازحين بمعسكرت شمال دارفور التى شاركت فى منبر الدوحة ودعمت السلطة الاقليمية ، وجهت انتقادات لاذعة للسلطة الاقليمية ومفوضياتها ، وذلك لعدم تنفيذ ايا من التعهدات والالتزامات التى قطعتها لهم فى مجالات الخدمات والتنمية والتعويضات والامن والعودة الطوعية . وقال عدد من تلك القيادات بمعسكرات ( ابوشوك ، كساب ، فتابرنو ، السلام ، طويلة ) لراديو دبنقا ، ان رئيس الاقليمية التجانى سيسى خدعهم وتلاعب بهم ، مشيرين الى ان سيسى ورفاقه من وزراء السلطة ومفوضى المفوضيات تركوهم ونسوهم عقب وصولهم لسدة السلطة والحكم ، وانهم اغلقوا ابوابهم ويرفضون حتى استقبالهم ، ويتم طردهم من امام مكاتبهم . واكدوا بان السلطة الاقليمية لم تنفذ ايا من التعهدات والالتزامات التى قطعتها للنازحين فى مجالات الخدمات والتنمية والتعويضات والامن والعودة الطوعية.

وفى ذات السياق ذكرت وكالة الانباء السودانية ( سونا ) امس الخميس ان نازحى ولاية شمال دارفور، طالبوا رئيس السلطة الإقليمية لدارفور التجاني السيسي، بتوفير الحماية الأمنية والبيئة الصالحة للعيش والخدمات الصحية والتعليمية، وخلق مناخ جاذب للعودة الطوعية، وتوظيف أبنائهم بالسلطة، تنفيذاً لاتفاقية الدوحة لسلام دارفور . جاء ذلك فى اجتماع لتجاني السيسي مع وفد نازحي معسكرات النازحين بشمال دارفورعقد بمقر السلطة بمدينة الفاشر امس الخميس . وقالت سونا ان الاجتماع ركز على المشاكل التي يعانيها النازحون بالمعسكرات . من جانبه أعلن السيسي التزامه بتنفيذ مطالب الوفد المتصلة بتوفير الشرطة المجتمعية لحفظ الأمن بالمعسكرات وتوفير البيئة الصالحة والجاذبة من أجل العودة الطوعية ، ومشروع التمويل الأصغر خاصة للشباب والنساء ، والزواج الجماعي للتخلص من العادات السالبة.