تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

منظمة هودو (HUDO) تعلن عن الافراج عن معتقل تعرض للتعذيب المريع خلال (3) اشهر بجنوب كردفان

يونيو ٢٧ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
اثر التعذيب(وكالات)
اثر التعذيب(وكالات)

أفرجت الإستخبارات العسكرية بالعباسية  بولاية جنوب كردفان عن المعتقل محمد عوض بخيت بعد أن قضي أكثر من ثلاثة أشهر في الحبس الإنفرادي.، وعليه آثار التعذيب وحالتة نفسية سيئة. وكان الاستخبارات العسكرية اعتقلت محمد في الخامس من مارس 2018 علي خلفية أحداث كالندا علي الرغم من عدم وجود أي صلة له أو ما يثبت ذلك.  وقالت منظمة هودو المعنية بحقوق الانسان في بيان ، ان محمد تعرض خلال اعتقاله للتعذيب النفسي والجسدي وسوء المعاملة، حيث تم ضربه بالسياط علي ظهره ومنع من  العناية الطبية كما تعرض للسباب العنصري تكراراً.  واكدت المنظمة ان محمد يعاني الان من جروح وندوب التعذيب ،وأصبح  تبعا لذلك غير قادر علي النوم علي ظهره. واكد  المنظمة ان طبيبا عاين اثار التعذيب على ظهر محمد، ان هذا النوع من الندوب هو نتيجة لتعرض الشخص للضرب بسياط مشبعة بحامض الكبريتيك (موية نار) ويستخدم عادة بواسطة الإستخبارات العسكرية السودانية بغرض رفع درجة الألم لدي الضحية.  وطالبت هودو في بيانها الحكومة السودانية، بأن تجري تحقيقاً شفافاً حول حالة تعذيب محمد وتعلن نتائجه علي الملأ، كما طالبت المنظمة ايضا بضرورة محاسبة المسؤلين عن تعذيبه لدي القوات السودانية وإستخباراتها، وإنهاء حالة الطوارئ بمناطق النزاع والتي مكنت السلطات العسكرية من إعتقال المدنيين.


عودة الي النظرة العامة