مقتل (ثلاثه) مزارعين من المعاليا بالرصاص من قبل مسلحين من الرزيقات لغياب الامن والسلطات تعترف

قتل ثلاثه مزارعين من قبيلة المعاليا رميا بالرصاص من قبل افراد من الرزيقات ليلة الاربعاء ، حيث وقع الحادث خلال هجوم شن على مزرعة المواطن دفع السيد موسي حمد في محطة بخيت الواقعة على بعد كيلو مترات جنوب وحدة ام راكوبة بمحلية ابو كارنكا

قتل ثلاثه مزارعين من قبيلة المعاليا رميا بالرصاص من قبل افراد من الرزيقات ليلة الاربعاء ، حيث وقع الحادث خلال هجوم شن على مزرعة المواطن دفع السيد موسي حمد في محطة بخيت الواقعة على بعد كيلو مترات جنوب وحدة ام راكوبة بمحلية ابو كارنكا

قتل ثلاثه مزارعين من قبيلة المعاليا رميا بالرصاص من قبل افراد من الرزيقات ليلة الاربعاء ، حيث وقع الحادث خلال هجوم شن على مزرعة المواطن دفع السيد موسي حمد في محطة بخيت الواقعة على بعد كيلو مترات جنوب وحدة ام راكوبة بمحلية ابو كارنكا وقال عمر موسي عمر بشير عضو المجلس التشريعي لولاية شرق دارفور لراديو دبنقا ان مجموعة كبيرة من الرزيقات قاموا ليلة الخميس بقتل ثلاثه من المعاليا المزارعين ، والقتلي هم احمد ابكر عبدالكريم 27 عام ، امير هارون 30 عاما ، والغالي ابراهيم عبدالله 35 عاما . ووصف عمر الحادث بأنه خرق لاتفاقية وقف العدائيات المبرمة بين المعاليا والرزيقات ، واكد ان المعاليا التزموا التزاما كاملا و لم يقوموا يوما بنقض الاتفاقية التي بموجبها التزم الطرفان بعدم الاعتداء علي الطرف الاخر و القيام بتجمعات

وفي ذات الموضوع قال عمر ان السبب الرئيسي وراء الحادث الاخير هو غياب قوات حفظ الامن التي من المفترض ان تتمركز في مناطق المعاليا والرزيقات بدلا من بقائها داخل مدينة الضعين . وناشد عمر الجهات المسؤولة المحلية والحكومية بتحريك قوات حفظ الامن التي تضم القوات المسلحة والاحتياطي المركزي وجهاز الامن لمناطق الاحداث بدلا من بقائها فقط في مدينة الضعين . وقال ان قوات حفظ الامن يجب ان تكون موجودة في مناطق المعاليا لتتبع اثر المجرمين المنتمين للرزيقات ، الذين قال بأنهم قاموا بقتل المعاليا والان يرعبون المواطنين في مزارعهم ، مشيرا الى ان تمركز هذه القوات في الضعين هو تمركز من طرف واحد وهو ما تم استغلاله في تنفيذ الحادث الاخير

ومن جانب الحكومة اعترف احمد محمد الدود امين عام حكومة ولاية شرق دارفور بوقوع الحادث ، وكشف في مقابلة مع راديو دبنقا كشف عن وصول قوة مكونة من ( الجيش ، وجهاز الامن ، والاحتياطى المركزى ابوطيرة ) تستقل ( 15 ) عربة الى مسرح الحدث بمحطة بخيت امس الخميس . واكد الدود بان قوات حفظ الامن التى وصلت الولاية ليست كلها متمركزة بمدينة الضعين ، وكشف الدود بان الولاية دشنت امس الخميس حملة تمشيط واسعة النطاق من اجل القضاء على ما اسماه بالمتفلتين ، وتوسيع الدائرة الامنية لتشمل كافة الولاية مشيرا الى ان الحملة شملت امس مناطق ( ام ضى ، المجيلد ، الفضل ، الصبى )