قوات الدعم السريع ( الجنجويد ) تستعرض قوتها ب ( 650 ) عربة بنيالا والمواطنون يرفضون استقبالها

طافت صباح امس الاثنين قوات الدعم السريع الجنجويد بقيادة حميدتى التابع لجهاز الامن مدينة نيالا فى استعراض عسكرى تستقل حوالي ( 650 ) عربة لاند كروزر مدججة بمختلف الاسلحة

طافت صباح امس الاثنين قوات الدعم السريع الجنجويد بقيادة حميدتى التابع لجهاز الامن مدينة نيالا فى استعراض عسكرى تستقل حوالي ( 650 ) عربة لاند كروزر مدججة بمختلف الاسلحة

طافت صباح امس الاثنين قوات الدعم السريع الجنجويد بقيادة حميدتى التابع لجهاز الامن مدينة نيالا فى استعراض عسكرى تستقل حوالي ( 650 ) عربة لاند كروزر مدججة بمختلف الاسلحة . وقال شهود لراديو دبنقا ان قوات الدعم السريع الجنجويد دخلت نيالا فى حوالي الساعة الحادى عشر صباحا ، وهى تطلق الاعيرة النارية بكثافة فى الهواء مما ادخل الرعب والهلع فى نفوس المواطنين . وكشف الشهود بان تلك القوات مرت بجوار ا المجلس التشريعي ومباني جهازالامن الى ان دخلت حامية نيالا ، حيث تم مخاطبتها من قبل والي الولاية وقائد الحامية ، ومن بعد اتجهت الي منطقة دوماية ولكنها عادت مرة اخرى الي احياء نيالا الشمالية ، حيث استقبلوا بنحر حوالي ( 60 ) ناقة . واكد شهود لراديو دبنقا ان سوق نيالا الكبير شهد اغلاق جزئي، واغلاق تام لسوق الملجة خوفا من اعمال النهب والسلب من قبل قوات الدعم السريع ( الجنجويد ) . واكد الشهود بان المواطنين رفضوا الخروج لاستقبال قوات الدعم السريع ( الجنجويد ) على الرغم من دعوة الولاية ورئاسة الفرقة السادسة عشر مشاة.

وفي خبر متصل اتهم والي جنوب دارفور اللواء ادم محمود جار النبي الحركات المسلحة بحرق الارض والقري بمنطقتى ( ام قونجة ، وحجير تونجو ) اثناء انسحابها من المنطقة . وقال محمود الذى خاطب قوات الدعم السريع ( الجنجويد ) بقيادة حميدتى التابع لجهاز الامن امس بحامية نيالا ، قال ان الحركات المسلحة لم تصمد عند دخول قوات الدعم السريع الي مناطق معاقلهم في ( ام قونجة وحجير تونجوا ) والقرى المجاورة . واعلن الواء جار النبي بانهم بصدد وضع وحدات من الجيش في هذة المناطق . وقال قائد حامية نيالا انه وبوصول قوات الدعم السريع الجنجويد سيتم حسم للتمرد في ولايات دافور نهائيا.