فرار (30) الف من شرق الجبل ومناطق شنقل طوباي والجيش ينفي استهداف المدنيين

فر خلال اليومين الماضيين نحو (30) ألف مواطن من مناطق  شمال وغرب شنقل طوباى، وقرى شرق الجبل، بفعل القصف الجوي المستمر، والهجمات البرية من الجيش والمليشيات المحلية الموالية في إطار ماتسميه الحكومة بتمشيط المنطقة من المتمردين

فر خلال اليومين الماضيين نحو (30) ألف مواطن من مناطق  شمال وغرب شنقل طوباى، وقرى شرق الجبل، بفعل القصف الجوي المستمر، والهجمات البرية من الجيش والمليشيات المحلية الموالية في إطار ماتسميه الحكومة بتمشيط المنطقة من المتمردين وقال شاهد لراديو دبنقا ان نحو ( 15 ) قرية  هجرت أو أحرقت  بفعل النهب والسلب والاهانات والاعتداءات اليومية  التى تقوم بها الميليشيات التابعة للحكومة فى تلك المناطق. وكشف  الشاهد  مشاهدتهم  لطائرة هيلوكوبتر هبطت  فى منطقة تنقرارا  وقدمت  مساعدات ودعما  للميليشيات  المحلية، التى  قال بأنها  تمارس النهب والانتهاكات هنالك.  واضاف الشاهد انهم  عثروا على جثة لشخص قتل وممثل بجسده


ومن جانبها نفت القوات المسلحة إستهدافها للمدنيين في عملياتها العسكرية بتلك المناطق . وأعترف العقيد  الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي للجيش  في مقابلة مع راديو دبنقا   بقيام القوات المسلحة  بعمليات تمشيط  فى تلك المناطق  بحثا عن ما اسماه  بالمليشيات  المسلحة.   وأوضح ان عمليات التمشيط  شملت مناطق تيرا وتابت وشنقل طوباى وتتو مارى وغيرها.  وأرجع  الصوارمي نزوح المواطنين  من تلك المناطق  بسبب هجمات الميليشيات وليس الجيش