عودة علي كوشيب لرهيد البردي ينذر بتجدد الصراع بين التعايشة والسلامات ووفاة الملك رحمة الله محمود

حذر أحد عمد قبيلة السلامات من تجدد الصراع بين قبلتي التعايشة و السلامات ، بعد عودة المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية على كوشيب أمس الأول إلى مدينة رهيد البردي

حذر أحد عمد قبيلة السلامات من تجدد الصراع بين قبلتي التعايشة و السلامات ، بعد عودة المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية على كوشيب أمس الأول إلى مدينة رهيد البردي

حذر أحد عمد قبيلة السلامات من تجدد الصراع بين قبلتي التعايشة و السلامات ، بعد عودة المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية على كوشيب أمس الأول إلى مدينة رهيد البردي . و طالب عمدة السلامات برهيد البردي ، العمدة إدريس سعيد السلطات الأمنية بأخراج على كوشيب من الرهيد فوراً، و أضاف أن كوشيب أستقبل أمس الأول بإطلاق نار كثيف في المدينة ، و هتافات ضد السلامات . و دافع وفد من السلامات يضم العمدة جبريل و العمدة أدريس في إجتماع مع رئيس لجنة الأمن و الدفاع بالبرلمان أمس ، عن قائد القوات المشتركة الثلاثية الجنرال التشادي، و أوضحوا للجنة أنهم سيدفعوا بمذكرة اليوم الخميس إلى النائب الأول لرئيس ووزير الدفاع و مدير جهاز الامن، تطالبهم فيها بإبقاء قائد القوات المشتركة الجنرال التشادي في منطقة أم دخن الحدودية مع دولة تشاد، وأكد أن القائد التشادي ، الذي لم يتدخل في الصراع . وذكر القائد التشادي لقيادات الادراة الاهلية أن وجوده في المنطقة من أجل حراسة الحدود بين البلدين ، و لم يسمح بأي صراع قبلي في المنطقة ، بالإضافة إلى أنه دعا النازحين و اللاجئين جراء الصراع بين السلامات و المسيرية و التعايشة، إلى العودة لقراهم ووعد بحمايتهم ، و لم يسمح لاي شخص بالإعتداء عليهم.

وفي خبر محزن توفي امس الملك رحمة الله محمود على الداديناقوي ، ملك الفاشر وحكيم دارفور وكبير اجاويدها والخبير بشعبها وقبائلها ، عن عمر يناهز 94 عاما بالخرطوم امس . وشيع الملك رحمة الله الى مثواه الاخير بمقابر احمد شرفي بأمدرمان ، والملك رحمة الله ولد في العام 1920 والتحق ببخت الرضا وتخرج معلما في العام 1937 ، واصبح في العام 1944 ملكا غير متوج للفاشر ورئيسا لمحكمتها الاهلية . وعاصر الفقيد الراحل المجلس الاستشاري لشمال السودان ، وصار عضوا بجمعيتها التشريعية سنة 1948 ، وعضو اول برلمان سوداني في العام 1954 . ويعد الفقيد من الشهود البارزين في يوم رفع علم استقلال السودان في العام 1965 . رحمة الله فقد البلاد ودارفور الملك رحمة الله رحمة واسعة واسكنه في فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن اولائك رفيقا وانا لله وانا اليه لراجعون.