صديق الصادق : تكلفة الحرب اليومية تقدر بنصف مليار دولار

قال صديق الصادق المهدي، القيادي في حزب الأمة والحرية والتغيير، إن الانفاق العسكري اليومي خلال الحرب الدائرة يبلغ نصف مليار دولار يومياً بينما تبلغ التقديرات الشهرية للتكلفة 10 مليار دولار شهرياَ .

وحذر صديق الصادق، خلال حديثه في مساحة على تويتر رصدها راديو دبنقا، من نذر حرب أهلية، وتزايد الفجوة الغذائية جراء الحرب الدائرة في البلاد بين الجيش والدعم السريع مطالباً بوقفها فوراً.

وقال إن الآثار الاقتصادية للحرب تتمثل في تدمير البنية التحتية، وتدمير القطاع الصناعي، وانكماش النمو ، و فقدان الوظائف.

ونبه إلى نذر فشل للموسم الزراعي الحالي بسبب الحرب و نهب البنوك وتوقف الخدمات و اشكاليات التمويل والتسويق والقوة الشرائية.  مبيناً إن معظم الأراضي الزراعي ستخرج من دائرة الانتاج .وقال إن فشل الموسم الزراعي يؤثر على 40 في المائة من السكان ويزيد من الفجوة الغذائية ويتسبب في خروج المزارعين من دائرة الانتاج.

وأكد ارتفاع عدد المحتاجين للعون الغذائي في البلاد من 15 مليون شخص قبل الحرب إلى 24 مليون شخص. يعدها

وأشار إلى فقدان سوق الفول السوداني عالمياً بسبب تعثر انتاجه في جنوب وغرب دارفور جراء الحرب.

وقال إن من بين الآثار لجوء الدول المغلقة المجاورة للسودان إلى بدائل أخرى في عبور الصادرات والواردات،  ومن بينها نفط جنوب السودان.

وأكد إن الحرب تؤدي إلى فقدان فرص الاستثمار الأجنبي، وهروب رؤوس الأموال وهجرة الموارد البشرية.

ونبه إلى ندرة السلع وارتفاع تكاليف المعيشة، وزيادة اسعار السلع بنسبة تتراوح بين 300 إلى 400 في المائة.

Welcome

Install
×