سلاح الجو يقصف كاودا ب( 48 ) صاروخا ويدمر ملجأ للأيتام ومبنى وزارة التعليم

اعلن الجيش الشعبى شمال عن اصابة ( 5 ) مواطنين يوم السبت بينهم امام المسجد بقرية ( تندمن ) بمحلية رشاد بجنوب كردفان فى قصف جوى لسلاح الطيران الحكومي

اعلن الجيش الشعبى شمال عن اصابة ( 5 ) مواطنين يوم السبت بينهم امام المسجد بقرية ( تندمن ) بمحلية رشاد بجنوب كردفان فى قصف جوى لسلاح الطيران الحكومي

اعلن الجيش الشعبى شمال عن اصابة ( 5 ) مواطنين يوم السبت بينهم امام المسجد بقرية ( تندمن ) بمحلية رشاد بجنوب كردفان فى قصف جوى لسلاح الطيران الحكومي . وقال أرنو نقوتلو لودى الناطق باسم الحركة الشعبية والجيش الشعبى شمال ان طائرة انتنوق القت ( 3 ) قنابل على جمع من الاهالى كانوا يؤدون صلاة العصر بمسجد بقرية ( تندمن ) ، وعلى مضخة مياه والطاحونة . وقال لودى لراديو دبنقا ان الهجوم اسفر عن جرح خمسة من المواطنين من بينهم امام المسجد وهوالامام ادم جيلى-71 سنة ، حيث بترت رجليه ، وعبدالعزيز حسن 37 سنة ، بترت رجليه ايضا، ومحمود ادم-45 سنة، ومحمود عبدالله -50 سنة، ويحى حسن -57 سنة حالته خطيرة . وكشف لودى عن اسقاط طائرتى سوخوى ( 48 ) قنبلة على مدينة كاودا يوم السبت ، 32 قنبلة منها استهدفت مكتب سكرتارية التعليم ومعهد تدريب المعلمين ، التى قال احدث فيهما اضرار كبيرة وان بقية القنابل استهدفت ميدان لكرة القدم والسوق ، اما 16 قنبلة الاخرى اسقطت بالقرب من مدرسة الايتام ادت الى مقتل 7 راس من الضان. ووصف لودى القصف الحكومى بالجرائم المخططة الذى يستهداف المدنيين فى اماكن تجمعاتهم والمؤسسات التى تقدم خدمات للمجتمع ، واعتبر القصف انتهاكا صريحا لقرار الامم المتحدة الخاص باستهدف المدارس اثناء الحرب.