جنود من القوة المشتركة لحركات الكفاح المسلح يتمركزون بمدينة الفاشر بولاية شمال دارفور - المصدر صفحة القوات المشتركة على الفيسبوك

الفاشر:3/ مايو/ 2024: راديو دبنقا

تشهد مدينة الفاشر بولاية شمال دارفور تردياً في الوضع المعيشي والصحي، بجانب ارتفاع أسعار السلع بصورة كبيرة وندرة في بعض السلع نسبة لما تشهده المدينة التي تعيش حالة شبه الحصار التي تفرضها قوات الدعم على مداخل المدينة من الناحية الشمالية والشمالية الشرقية.
وقال الدكتور المعز آدم مؤمن مسؤول الإمداد الطبي بمركز الحاج عبد السلام بالفاشر لراديو دبنقا أن الوضع بمدينة الفاشر بأت سيئاً، مؤكداً أن الحصار المضروب على الولاية من قبل قوات الدعم السريع أثر تأثيراً كبيراً جداً على المراكز الصحية، وكشف عن خروج مركزين عن الخدمة هم مركز سيد الشهداء ومركز أبو شوك الحلة بسبب نقص وعدم توفر الوقود.
وأوضح أن الشاحنات التي قدمت الي المدينة في الفترة السابقة لم تتجاوز 2% من حاجة الولاية من المواد الطبية والغذائية، مشيراً الي أنهم الآن يعانون معاناة شديدة من النقص الحاد في الأدوية والمعينات الطبية لان المنظمات ولا إدارة الطوارئ تستطيع أن توفر شيئاً في الولاية.
وحذر من إنهيار القطاع الصحي في ظل إستمرار الحصار على المدينة، ودعا الجميع الي تحكيم صوت العقل وتجنيب المدينة المواجهات العسكرية، وفتح الممرات لإدخال المساعدات الإنسانية والقوافل التجارية.