حريق هائل يقضى على (28) منزلا بمعسكر كلمة ونازحوا دارفور يشكون من نقص حاد لمتطلبات الشتاء

قضى حريق هائل شب صباح امس الاحد بمعسكر كلمة بجنوب دارفورعلى ( 28 ) منزلا بكامل محتوياتها

قضى حريق هائل شب صباح امس الاحد بمعسكر كلمة بجنوب دارفورعلى ( 28 ) منزلا بكامل محتوياتها

قضى حريق هائل شب صباح امس الاحد بمعسكر كلمة بجنوب دارفورعلى ( 28 ) منزلا بكامل محتوياتها . وكشف حسين ابو الشراتي الناطق باسم هيئة النازحين واللاجئين لراديو دبنقا ان حريقا شب فى حوالى الساعة الثانية من ظهر امس الاحد بسنتر ( 8 ) بكلمة وقضى على ( 28 ) منزلا بكامل محتوياتها . واوضح ابو الشراتي بان سرعة الرياح ساعدت علي انتشار الحريق ، مشيرا الى ان الحريق شرد ( 42 ) اسرة مكونة من ( 132 ) شخصا ، موضحا بان تلك الاسر المتضررة تعيش حاليا في العراء بلا مأوى وغذاء وغطاء . وطالب ابوشراتى المنظمات الانسانية الاسراع في تقديم العون للمتضرين

وفي خبر اخر شكا نازحو معسكرات ولايات دارفور من شدة حدة برد فصل الشتاء وارتفاع حالات الاصابة بامراض الشتاء وسط الاطفال وكبار السن ، خاصة ( امراض الصدر ، والكحه ، والرمد ، والحميات ) . وقالوا بانهم يعانون ويواجهون هذه الايام موجه وحدة برد قارص ، وفى ذات الوقت يواجهون نقصا حادا فى الغطاء والغذاء بالاضافة الى اهتراء المنازل التى قال اغلبها مشيدة من القش والخيام والبلاستيك والكرتون بفعل الامطار والاهوية . وطالب النازحون المنظمات الانسانية العاملة في دارفور توفير الغذاء والغطاء الخيام والدواء ، بالاضافة الى الفرشات والبروش وملابس البرد

وكانت تقارير الإرصاد الجوي ذكرت أن درجات الحرارة ستوالي انخفاضها حيث تبلغ اليوم (الاثنين) أدنى الدرجات لتصل إلى (10) درجات ، وادت الى تعرض البلاد لموجة برد قارس خلال الايام الماضية وحبس المواطنين في منازلهم ، وارتفاع أسعار ملابس البرد والبطاطين بشكل جنوني