النيل الازرق : مقتل (15) من القوات الحكومية وتدمير دبابة مع (16) لاندكروزر

قالت قوات الجبهة الثورية السودانية من الجيش الشعبى بولاية النيل الازرق النيل الازرق يوم الاحد انها تمكنت من صد هجومين للقوات الحكومية من ثلاثة محاور على جبل كولقو بمحلية بوط الواقعة على بعد 30 كلم جنوب غرب مدينة الدمازين .

قالت قوات الجبهة الثورية السودانية من الجيش الشعبى بولاية النيل الازرق  يوم الاحد  انها تمكنت من صد هجومين للقوات الحكومية من ثلاثة محاور على جبل كولقو بمحلية بوط  الواقعة على بعد 30 كلم جنوب غرب مدينة الدمازين .
 وقال ارنو نقتلو لودي الناطق الرسمي بإسم الحركة الشعبية  في بيان له يوم الاحد ان الجيش الشعبي كبد القوات الحكومية خسائر فادحة في المعركة الاولي يوم الخميس  واوضح ان الجيش الشعبي دمر في تلك المعركة 16 عربة لاندكروزر 
 واوضح ارنو في بيانه ان القوات الحكومية عاودت يوم  الاحد الهجوم مرة اخرى على جبل كولقو  ما ادى لمقتل (15) من القوات الحكومية  هذا الى جانب تدمير دبابة تى-55 و الاستيلاء على واحد شاحنة كبيرة ملئة بانواع مختلفة من الذخائر و عدد 20 سلاح كلاشنكوف، 
 واوضح ان الجيش الشعبي القى في تلك المعركة القبض على واحد اسير هو الجندى/ حامد بانقا النور عيسى يتبع للواء 15 بوط، بينما قتل جندي واحد تابع للجيش الشعبي  وجرح (3) اخرين جراحهم خفيفة  
واكد ان الجيش الشعبي يتابع عن كثب تحركات قوات ومليشيات  ما اسماه بالمؤتمر الوطنى للتعامل معها بحسم فى نفس الوقت الذى يواصل فية حملة ارحل الى يتحقق الانتصار. 

وفيما يلي نص البيان 

التاريخ: 10/5/015

بيان هام

تمكنت قوات الجبهة الثورية السودانية من الجيش الشعبى لتحرير السودان-شمال الجبهة الثانية باقليم النيل الازرق فى يومى 7-10/5/015 من صد هجومين من ثلاثة محاور على جبل كولقو بمقاطعة بوط على بعد 30 كلم جنوب غرب مدينة الدمازين وقد تكبد العدو خسائر كبيرة فى الارواح والعتاد، حيث تم تدمير 16 عربة لاندكروزر يوم 7/5/015 وبقية التفاصيل تنشر لاحقا، وفى يوم 10/5/015 عاودت نفس القوات الهجوم مرة اخرى على جبل كولقو حيث فر العدو مخلفا 13 قتيل فى الارض فى معركة استمرت من الساعة 7:00ص الى الساعة 2:00 ظ،تم تدمير واحد دبابة تى-55 و الاستيلاء على واحد شاحنة كبيرة ملئة بانواع مختلفة من الذخائر و عدد 20 سلاح كلاشنكوف، والقبض على واحد اسير هو الجندى/ حامد بانقا النور عيسى يتبع للواء 15 بوط، من جانبنا استشهد واحد من المناضلين وجرح ثلاثة اخرين بجروح خفيفة، الجيش الشعبى يتابع عن كثب تحركات قوات ومليشيات المؤتمر الوطنى للتعامل معها بحسم فى نفس الوقت الذى يواصل فية حملة ارحل الى يتحقق الانتصار.

أرنو نقوتلو لودى

الناطق الرسمى باسم الحركة الشعبية والجيش الشعبى لتحرير السودان-شمال