المخابرات العسكرية تختطف طالبا من مدينة نيرتتي وتعذبه لمدة (18) ساعة

اختطفت عناصر من الاستخبارات العسكرية مساء يوم الاربعاء طالبا بجامعة زالنجى يدعى الرشيد محمد ادم والنازح بالمعسكر الجنوبى بمدينة نيرتتى بوسط دارفور وقامت ضربه وتعذيبه لمدة ( 18 ) ساعة الى جانب نهب ( الف) جنيه من التاجر عبدالعزيز يعقوب بحر الدين

اختطفت عناصر من الاستخبارات العسكرية مساء يوم الاربعاء طالبا بجامعة زالنجى يدعى الرشيد محمد ادم والنازح بالمعسكر الجنوبى بمدينة نيرتتى بوسط دارفور وقامت ضربه وتعذيبه لمدة ( 18 ) ساعة الى جانب نهب ( الف) جنيه من التاجر عبدالعزيز يعقوب بحر الدين

اختطفت عناصر من الاستخبارات العسكرية مساء يوم الاربعاء طالبا بجامعة زالنجى يدعى الرشيد محمد ادم والنازح بالمعسكر الجنوبى بمدينة نيرتتى بوسط دارفور وقامت ضربه وتعذيبه لمدة ( 18 ) ساعة الى جانب نهب ( الف) جنيه من التاجر عبدالعزيز يعقوب بحر الدين. وقال احد اقاربه لراديو دبنقا ان عناصر من الاستخبارات العسكرية تستقل عربة لانكروزر جاءت فى حوالى الساعة التاسعة من مساء يوم الاربعاء الى المعسكر بغرض شراء سجائر من شقيق الطالب الرشيد الذى يملك طبلية سجائر بالمعسكر ، وعندما اخبره الرشيد بعدم وجود سجائر قاموا بضربه ورفعه فى العربة ، وعندما حاولت والدته نجدته وانزاله من العربة قاموا بضربها باعقاب البنادق والشلاليت بالبوت وصفعها ولكمها بالبونية فى الوجه و. قال الشاهد بان عناصر الاستخبارات العسكرية اقتادوا بعدها الرشيد الى مقرهم وقاوا بضربه وتعذيبه لمدة ( 18 ) ساعة ولم يطلقوا سراحه الا فى الثانية عشر من ظهر يوم امس الخميس . وفى حادث اخر نهبت عناصر تتبع الاستخبارات العسكرية من التاجرعبدالعزيز يعقوب بحر الدين مبلغ ( الف) جنيه تحت تهديد السلاح.