القضارف: لجان المقاومة تنظم وقفة احتجاجية أمام وزارة الانتاج والموارد الاقتصادية

نظمت لجان المقاومة بأربع قرى بولاية القضارف بالتعاون مع حماية الغابات والرعاة، أمس الأحد، وقفة احتجاجية أمام وزارة الانتاج والموارد الاقتصادية بمدينة القضارف وأمانة الحكومة مطالبين بالإغلاق الفوري لغابة الفيل.

نظمت لجان المقاومة بأربع قرى بولاية القضارف بالتعاون مع حماية الغابات والرعاة، أمس الأحد، وقفة احتجاجية أمام وزارة الانتاج والموارد الاقتصادية بمدينة القضارف وأمانة الحكومة مطالبين بالإغلاق الفوري لغابة الفيل.

وقال أحمد ابراهيم  جادين رئيس لجان المقاومة بقرية الرواشدة لراديو دبنقا إن الوقفة التي نفذتها لجان المقاومة بقرى الرواشدة، وود الناير وود الزين وودكابو، طالبت  بإغلاق الغابة و منع الزراعة داخلها، محذرة من تعرض ما تبقى من الغابة إلى القطع الجائر وتأثيره الخطير على البيئة.

كما طالبت الوقفة بإخلاء الرحل الذين يقطنون داخل الغابة. و أوضح جادين إن وفد من المشاركين في الوقفة التقى بوالي الولاية الذي أصر على قراره القاضي بعدم إغلاق الغابة واستمرار أعمال الزراعة بحجة عدم توفر الإمكانيات لإغلاقها.

وكانت الشرطة احتجزت اثنين من قيادات الوقفة الاحتجاجية وهما أحمد ابراهيم رئيس لجنة المقاومة في الرواشد ومعتز محمد عبد الله القيادي في مبادرة القضارف للخلاص بسبب هتافهما داحل مكتب الوالي  واقتادتهما إلى القسم الأوسط قبل أن تخلي سبيلهما دون فتح بلاغ. وأكد جادين  استمرارهم في التصعيد إلى حين الاستجابة لمطالبهم.