القصف الجوى غرب جبل مرة يؤدي لفرار ألاف المدنيين وقوات الجبهة الثورية (حركة عبدالواحد) تنتصر على الحكومة

قالت  قوات الجبهة الثورية من حركة تحرير السودان قيادة عبد الواحد انها اشتبكت مع القوات الحكومية وهزمتها شرق منطقة الكرمل جوار قولو بولاية وسط دارفور امس الثلاثاء

قالت  قوات الجبهة الثورية من حركة تحرير السودان قيادة عبد الواحد انها اشتبكت مع القوات الحكومية وهزمتها شرق منطقة الكرمل جوار قولو بولاية وسط دارفور امس الثلاثاء

قالت  قوات الجبهة الثورية من حركة تحرير السودان قيادة عبد الواحد انها اشتبكت مع القوات الحكومية وهزمتها شرق منطقة الكرمل جوار قولو بولاية وسط دارفور امس الثلاثاء  وقال مصطفى تمبور الناطق العسكري بإسم الحركة  لرادي دبنقا ، ان قوات الحركة تمكنت في تلك المعركة من  قتل  39 من القوات الحكومية ، واستولت في نفس الوقت  علي  عدد اثنين عربة لاند كروزر محملة بالاسلحة ، ودمرت خمسة اخرى ، وفرت بقية القوات الحكومية تجاه قاعدة روكرو  العسكرية .  واوضح ان المعركة جاءت ردا على  هجوم القوات الحكومية على المدنيين واحراقها لقرية كيرونقا بمنطقة الجبل

وتفيد أيضا الانباء الواردة من غرب جبل مرة بنزوح نحو (11) الف شخص على الاقل من قرى سورنق ، وبرزاني ، ولوقي ، وقولو نتيجة القصف الجوى بالطيران والراجمات بعيدة المدى، وذلك حسبما اعلنت الجبهة الثورية امس الثلاثاء . وقال مصطفى تمبور الناطق العسكري باسم الحركة لراديو دبنقا ، ان المدنيين في تلك القرى فروا الى  منطقة صابون الفقر بجبل مرة  وهم في وضع انساني صعب 

من جهة اخري اكد مصطفي تمبور ، ان قوات الحركة لاتزال تسيطر علي منطقة دربات وهي متماسكة ولاتوجد اية انشقاقات وسطها . ووصف ما تروج له الحكومة في هذا الجانب بالاكاذيب ، ومحاولة  يائسة  للتغطية  على الهزائم التي منيت بها في جبل مرة