تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الاعلان عن تعرض (10) سيدات وشابين للاغتصاب في مجزرة فض القيادة وانتهاكات جديدة للمليشيات بمحلية كبكابية

يوليو ١١ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
الاغتصاب(ارشيف)
الاغتصاب(ارشيف)

أكد نقيب نقابة الأطباء الشرعية د. أحمد الشيخ، تعرض (10) سيدات وشابين للاغتصاب في أحداث فض الاعتصام من أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في 3 يونيو الماضي، الموافق 29 رمضان المنصرم، وأعلن تكبد النقابة خسائر بمليارات الجنيهات في تلك الأحداث.ونقلت صحيفة الجريدة في عددها الصادر بالخرطوم امس عن الدكتور أحمد الشيخ قوله  إن حالات الاغتصاب خضعت للعلاج النفسي والتأهيلي بمركز طه بعشر ومركز الإصابات التابع لجامعة الاحفاد.وأضاف أن النقابة أنشأت مجموعات لمتابعة تلك الحالات تجنباً لحدوث حالات انتحار، خاصة عقب اقدام احدى الفتيات على الانتحار بعد عجزها عن مواجهة التحديات النفسية والمجتمعية التي تعرضت لها.وأعلن الشيخ تكبد النقابة لخسائر مالية قدرها بمليارات الجنيهات في أحداث فض الاعتصام، نتيجة حرق (10) خيام كانت تستخدم كعيادات داخل مقر الاعتصام، وإتلاف الأدوية والمحاليل الطبية والأجهزة، إضافة الى أكثر من (20) دورة مياه.

وأصيب المزارع موسى تاج الدين بجروح خطيرة ، عصر الثلاثاء ، إثر إطلاق  احد افراد المليشيات وابل من الرصاص عليه في مزرعة بالقرب من قرية دادي شمال كبكابية. وقال أحد أقرباء المصاب لراديو دبنقا إن اثنين من المسلحين ، يستقلون جملاً وحصاناً ، هاجموا المزارع داخل مزرعته ، وأطلقوا عليه وابلاً من الرصاص مما أدى لإصابته بكسور متعددة في ساقه  وإصابات خطيرة أخرى ، نقل على إثرها  إلى الفاشر لتلقي العلاج . وأوضح اقرباء المصاب إن الحادث يعود  إلى أن المسلحين قاموا بإيجار مزرعة موسى تاج الدين لإمرأة دون علمه ،  وبسؤاله للمرأة حول اسباب وجودها وأطفالها في مزرعته قامت بالإتصال على المؤجرين المسلحين الذين جاءوا على الفور، وحاولوا إجباره على إخلاء مزرعته بالقوة ،وأطلقوا عليه النار .وأشاروا إلى تدوين بلاغ بالحادث  لدى الجهات المختصة بكبكابية إلا أن القوات لم تتعقب الجناة.

وفي نفس الموضوع كشف مواطنون عن استمرار اعتداءات  المليشيات على المزراعين في القرى المجاورة لكبكابية .واشاروا إلى تعرض كل من ابراهيم عبدالله حامد و عمران  محمد عمر للتهديد، يوم الاثنين ، داخل مزرعتهم بمنطقة ارض شوف ( 24 كيلومتراً ) غرب كبكابية  ، بواسطة مسلحين من المليشيات وإطلاق أعيرة نارية في الهواء، بهدف منعهم من الزراعة. كما اعتدى مسلحون ، يوم الاثنين ،  على  إمرأة  ضرباً بالعصي داخل مزرعتها بالقرب من منطقة ودتَمر شمال غرب كبكابية  مما أدى لنقلها إلى مستشفى كبكابية  ، واوضحوا إن ذويها فتحوا بلاغاً بالحادث ولكن  القوات النظامية  لم تتعقب الجناة .

ورحبت اللجنة التمهيدية لإستعادة نقابة الصحفيين السودانيين بالقرار القضائي الصادر يوم الثلاثاء  بإعادة خدمة الإنترنت. ودعت في مؤتمر صحفي  لإلغاء القرار الأمني بإغلاق مكتب قناة الجزيرة وإعادة فتحه والسماح لطاقمها بمزاولة عملهم .وشددت اللجنة في بيان لها على ضرورة توفير الحريات العامة والصحفية وتعديل وإلغاء النصوص القانونية التي صاغها النظام البائد ، كما طالبت بوقف محاولة تركيع الصحافة ووقف إحتكار الإعلان والتحكم في توزيعه أو الضغط المادي على الصحف بفرض الضرائب والرسوم على مدخلات إنتاج الصحافة والمؤسسات الصحفية، ووقف إصدار القرارات الأمنية حيال المؤسسات الصحفية المحلية أو الأجنبية . 


عودة الي النظرة العامة