الاشتباكات بالرصاص بين الشرطة والمليشيات الحكومية يؤدي لاغلاق السوق وفرار سكان تلولو بوسط دارفور

سقط عدد من القتلى والجرحى بسوق تلولو بولاية وسط دارفور امس الاثنين ، واغلقت المتاجر ابوابها وفر المواطنون الى منازلهم اثر اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمليشيات الحكومية

سقط عدد من القتلى والجرحى بسوق تلولو بولاية وسط دارفور امس الاثنين ، واغلقت المتاجر ابوابها وفر المواطنون الى منازلهم اثر اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمليشيات الحكومية

سقط عدد من القتلى والجرحى بسوق تلولو بولاية وسط دارفور امس الاثنين ، واغلقت المتاجر ابوابها وفر المواطنون الى منازلهم اثر اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمليشيات الحكومية وقال شهود متعددون لراديو دبنقا ان الاشتباك جاء على خلفية الصراع حول السوق حيث يدعى كل طرف احقيته فى جمع والحصول على الرسوم والضرائب ، واكد الشهود سقوط قتلي وجرحي بين الطرفين . وكشف احد الفارين وهو تاجر بسوق تلولو الذى هاتف راديو دبنقا وهو على قمة احدى الجبال بان قوة تستقل عربات ومواتر هاجمت السوق ومركز الشرطة فى حوالى الساعة الثالثة ظهراً ، واطلقت اعيرة نارية كثيفة فى الهواء ادي الي هروب وفرار المتواجدين في السوق ، مشيرا الى انه فر هاربا تاركا متجره وبضاعته تجاه الجبال المجاورة للسوق نجاة بنفسه . واكد التاجر الفار سقوط عدد من القتلي والجرحي ولكنه لا يعرف بالتحديد حجم الضحايا ، لان الجميع فروا فى كافة الاتجاهات