اشتباكات قبلية بين الهبانية والسلامات بمحلية برام يؤدي لمقتل (33) وجرح أكثر من (22) شخصا

قال عبد الكريم موسى نائب والي جنوب دارفور إن أحداثاً وقعت بمنطقة النظيف بمحلية برام، بين  متفلتين من أبناء قبيلتي الهبانية والسلامات أدت لمقتل (19) من الهبانية و(14) من السلامات، وجرح (22) من الطرفين يتلقون العلاج بمستشفى برام

قال عبد الكريم موسى نائب والي جنوب دارفور إن أحداثاً وقعت بمنطقة النظيف بمحلية برام، بين  متفلتين من أبناء قبيلتي الهبانية والسلامات أدت لمقتل (19) من الهبانية و(14) من السلامات، وجرح (22) من الطرفين يتلقون العلاج بمستشفى برام  وقال مجلس شورى السلامات، في بيان له أمس، ان القبيلة تعرضت لهجوم مسلح أمس وأمس الأول من قبل الهبانية، مستخدمين السيارات رباعية الدفع، وظهور الخيل والجمال، والدراجات البخارية في مناطق السخلة أم كراديس، مصيلحة في توقيت هجومي واحد، مشيراً الى ان السلامات تصدت للهجوم ، وأجبروا الهبانية على التراجع مخلفين وراءهم قتلى وعتادا حربيا، وبعض الدواب المستخدمة في الهجوم.  من ناحيته، حمل ناظر عموم الهبانية اللواء صلاح الغالي من وصفهم بالمتفلتين من القبيلتين مسؤولية الاحداث. وكشف الغالي في تصريحات نقلتها جريدة الصحافة الصادرة أمس، عن هجوم شنه عدد من أفراد السلامات على منطقة رأس الفيل بالقرب من ود هجام، مبيناً انهم ليس لديهم معلومات حول عدد الضحايا. وأكد الغالي، ان مسؤولية الأحداث مشتركة بين الطرفين