استمرار القصف الجوي والمدفعي في الخرطوم وأمدرمان 

الطيران الحربي يقصف هدفاً في بحري - 6 أغسطس 2023 - المصدر:وسائل التواصل الاجتماعي

واصلت القوات المسلحة القصف المدفعي وتحليق الطيران في الخرطوم وأمدرمان يوم الخميس. وأفاد مواطنون بوقوع  اشتباكات بين الجيش والدعم السريع داخل حي اللامآب  بالخرطوم جوار المدرعات مع سقوط قذيفة آر بي جي داخل الحي .

وفي شرق السودان أعلنت استخبارات الجيش ضبط ثلاث سيارات في منطقة البطانة بولاية كسلا تحمل أسلحة في طريقها إلى الخرطوم. 

وفي ولاية وسط دارفور، أعلن الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة نبيل عبدالله  في تصريح صحفي  يوم الأربعاء إن الفرقة 21 بزالنجي  أجرت عمليات تمشيط ناجحة أمنت خلالها محيط المدينة .

من جهتها أعلنت غرفة طوارئ صالحة المركزية بأمدرمان، الأربعاء، عن مقتل المواطن علي محمد علي بالقيعة مربع 9 اثر إصابته  ب(رايش) احد المقذوفات . وقالت الغرفة في بيان يوم الأربعاء إن أحد الأطفال بصالحة مربع 10 تعرض لإصابة خطيرة  في الرأس نتيجة للقصف الذي ادى الى تدمير منزلهم  بالكامل.

واشارت الغرفة إلى رصد و معاينة عدد من المواقع  التي تعرضت للقصف منها مدرسة مكة الابتدائية بنات  بمربع 9 غرب ، و بعض المنازل.

كما أعلنت لجان مقاومة الشرفية في أمدرمان القديمة عن ارتفاع عدد القتلى من أبناء الحي جراء معارك الثلاثاء إلى 10.

من جهة أخرى،  أدانت هيئة محامي دارفور مقتل المواطن عبدالله وهو حارس منزل في حي الدوحة شرق الجامعة الأهلية بأمدرمان يوم الثلاثاء برصاص الدعم السريع واعتقال ثلاثة من شباب الحي . 

وأوضحت في بيان إن قوة من الدعم السريع ربطت عبدالله بعمود كهرباء وإطلاق الرصاص عليه، كما جرت الاعتقالات عقب تمشيط الجيش لحي الدوحة وخروجه منه، حيث دخلت عناصر الدعم السريع الحي  وباشرت حملة إعتقالات جزافية ثم ارتكزت بالحي.

من جانبهم قال محامو الطوارئ إن مستشفى السلاح الطبي رفض استقبال الجرحى من المدنيين  خلال المعارك العنيفة التي دارت يوم الثلاثاء.

وأوضحوا إن المواطنين اضطروا لدفن الجثث في مقابر جماعية  لصعوبة التحرك واشاروا إلى تدمير جزئي وكلي لعدد كبير من المنازل.

واعتبروا ما جرى في أمدرمان القديمة وما ظل يجري في الخرطوم ودارفور وكردفان بأنه مخالفات جسيمة للقانون الدولي الإنساني تمثل جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية .

Welcome

Install
×