والي شمال دارفور يؤكد حوجة (350) الف شخص لاغاثة عاجلة وسقوط قتلى وجرحى على ايدي المتفلتين

اكد والى شمال دارفور عثمان كبر سقوط عشرات القتلى والجرحى بشمال دارفور في اشتباكات قادتها ما اسماه بمجموعات متفلتة ، التى قال استهدفت قبل عدة أيام عدداً من قوات الاحتياطي المركزي، واعتدت على المواطنين في سرف عمرة

اكد والى شمال دارفور عثمان كبر سقوط عشرات القتلى والجرحى بشمال دارفور في اشتباكات قادتها ما اسماه بمجموعات متفلتة ، التى قال استهدفت قبل عدة أيام عدداً من قوات الاحتياطي المركزي، واعتدت على المواطنين في سرف عمرة

اكد والى شمال دارفور عثمان كبر سقوط عشرات القتلى والجرحى بشمال دارفور في اشتباكات قادتها ما اسماه بمجموعات متفلتة ، التى قال استهدفت قبل عدة أيام عدداً من قوات الاحتياطي المركزي، واعتدت على المواطنين في سرف عمرة . وقال عثمان كبر، خلال اجتماعه بالمنظمات الإنسانية الأجنبية وبعثة اليوناميد امس الاحد ، أن الإحصاءات الأولية أكدت تأثر أكثر من (350 ) الف شخصاً في غرب وشرق الولاية ، موضحاً أنهم يحتاجون لإغاثة عاجلة . واكدت بعثة “يوناميد” صعوبة توصيل الإغاثة للمتأثرين ، ووصف الأوضاع بشمال دارفور بالخطيرة . من جانبها ادانت قبيلتى التاما والقمر اعمال القتل والنهب التى شهدتها محلية سرف عمرة من قبل مليشيات موسى هلال ، ووصفت تلك الجرائم بالابادة والتطهير العرقى ، كما ادانت القبائل العربية بمحلية كبكابية احداث سرف عمرة ، واعلنت تكوين لجنة من جميع القبائل لحماية مدينة وريفى كبكابية من هجمات محتملة من مليشيات موسى هلال.