هيئة محامي دارفور: قرار مجلس الأمن أظهر جلياً بأنه ليس لديه ما يفعله لحماية المدنيين

مجلس الأمن الدولي - المصدر موقع الأمم المتحدة

أمستردام: 14 يونيو 2024: راديو دبنقا

أكدت هيئة محامي دارفور أن قرار مجلس الأمن الدولي الصادر بشأن حصار مدينة الفاشر أظهر جليا بان المجلس ليس لديه ما يفعله سوى المطالبة والتنديد والتشجيع ودعوة الأطراف، وتخليه عن مسؤولية حماية المدنيين.
وقالت في بيان أن معاناة سكان مدينة الفاشر المحاصرة قد وصلت قمة ذروتها، وتابعت كما وظلت حالات انتهاكات حقوق الإنسان الواقعة على المدنيين وجرائم القتل الجزافي والنهب تتزايد بصورة يومية، ودفعت المعاناة بالأفراد والجماعات والأسر إلى مغادرة مدينة الفاشر إلى منطقة طويلة التي تفتقر للخدمات أو مقومات الحياة الضرورية لآلاف الأفراد والأسر الفارة من الحرب إليها .
ورأت الهيئة بان كل البنود التسعة الواردة في قرار مجلس الأمن الدولي تفتقر للإلزام بالنسبة لطرفي الحرب، فيما يحدد البند التاسع ما يطلبه مجلس الأمن الدولي من الأمين العام للأمم المتحدة من تحديثات منتظمة على النحو المنصوص عليه في القرار (2715 /2023) ، ولم تتضمن هذه البنود أي تدابير فعلية لحماية المدنيين ، ولم يأت القرار المذكور بجديد حتى في صياغة العبارات المألوفة.
ودعت الهيئة أعيان مدينة الفاشر والقيادات المحلية إلى معاودة الجلوس إلى قيادات الأطراف المتحاربة والتشديد عليها من أجل الوقف الفوري للحرب العبثية الدائرة وتحميلها مسؤولية مغبة استمرار الحرب بمدينة.

Welcome

Install
×