نازحو معسكر سكلي يناشدون المنظمات لإغاثتهم

نازحين فارين من نيالا جراء المعارك بين الجيش والدعم السريع في طريقهم الي ولاية شرق دارفور - المصدر وسائل التواصل الاجتماعي


نيالا: 3ابريل2024: راديو دبنقا
طالب النازحون بمعسكر سكلي بمدينة نيالا عاصمة جنوب دارفور مفوضية العون الإنساني والمنظمات الإنسانية بضرورة الإسراع لإنقاذ حياتهم من الجوع والأمراض.
ودعا رئيس لجنة الخدمات بالمعسكر الشيخ عبد الله محمدين المنظمات الإنسانية لإيصال الإغاثة إلى المعسكر، وقال لراديو دبنقا إن النازحين يفتقدون الغذاء والدواء ولم تصلهم مساعدات منذ أعوام في ظل ارتفاع أسعار المواد الغذائية وعدم وجود فرص عمل توفر سبل كسب العيش.
وقالت رئيس رابطة المرأة بالمعسكر عواطف عبد الرحمن إن المعسكر لم تصله أي منظمة لتقديم مساعدات أو خدمات في وقت يعاني فيه النازحون في الحصول على المياه والغذاء والصحة العلاجية والإنجابية.
واضافت عواطف لراديو دبنقا أن النازحين فقدوا كل فرص العمل وسبل كسب العيش التي كانوا يعتمدون عليها في السابق، وأضافت “في السابق كنا نذهب إلى أحياء مدينة نيالا فنعمل في المنازل والأسواق وهي فرص فقدناها بعد الحال الذي آلت إليه الأوضاع في المدينة بسبب الحرب بين الجيش والدعم السريع.”
من جهته نبه النازح أبو بكر عبد الرحمن إلى ان نازحي معسكر سكلي لم يتلقوا أي مساعدات إنسانية منذ العام 2014م لكنهم كانوا يدبرون معيشتهم، لكن هذا العام فشل الموسم وبالتالي أصبح الوضع صعباً، وتابع “سوف تحدث كارثة اذا لم تتدخل المنظمات في غضون الأسابيع المقبلة، لأن حال النازحين في المعسكر صعبة لا توصف، على حد تعبيره.
وأشارت النازحة عزيزة سليمان بشر إلى أن النازحات كن في الوقت السابق يعملن في كمائن الطوب وغسل الملابس في الأحياء ويعملن في السوق لتوفير قوتهن لكن الآن كل فرص العمل أغلقت في وجوههن. ونبهت إلى أن المعسكر يواجه مشكلة في مياه الشرب ما أدى إلى ارتفاع أسعار المياه.