مقتل شخصان في قصف جوي وحرق سوق ( فنكا ) والسلطات تنذر مواطني جنوب جبل مرة بالرحيل

قتل وجرح عدد من المواطنين امس الاثنين فى قصف مكثف لسلاح الجو الحكومى على مناطق شرق جبل مرة ، الى جانب نفوق عدد من المواشى وحرق مساحات واسعة من المزارع والمراعى

قتل وجرح عدد من المواطنين امس الاثنين فى قصف مكثف لسلاح الجو الحكومى على مناطق شرق جبل مرة ، الى جانب نفوق عدد من المواشى وحرق مساحات واسعة من المزارع والمراعى

قتل وجرح عدد من المواطنين امس الاثنين فى قصف مكثف لسلاح الجو الحكومى على مناطق شرق جبل مرة ، الى جانب نفوق عدد من المواشى وحرق مساحات واسعة من المزارع والمراعى . وقال احد الفارين من شرق الجبل لراديو دبنقا ان طائرتى انتنوف قصفت يوم الاحد مناطق شرق جبل مرة ، شملت قري ( نمرا ، دالي ، جبل دنقو ، وغرب كرفلا ) . واكد الشاهد سقوط قتلى وجرحى وسط المواطنين ، الى جانب نفوق عدد من المواشى وحرق مساحات واسعة من المزارع والمراعى ، موضحا انهم لا يستطيعون حصر الخسائر البشرية والمادية ، لان المواطنين فروا الى الجبال والوديان المجاورة . وقال انهم يسمعون دوى الانفجارات ويشاهدون اعمدة الدخان المتصاعدة من مناطق القصف حتى وقت متاخر من مساء امس الاثنين.

من جهة ثانية كشف الشاهد الفار لراديو دبنقا عن مقتل شخصين علي الاقل ، وجرح اخرين فى الهجوم الذى شنته مليشيات الدعم السريع ( الجنجويد ) بقيادة حميدتى لمناطق شرق الجبل يوم السبت ، الى جانب حرق قرى ( يارا ، ونمرا ، ودولما ) ونزوح عشرات الاف من المواطنين . وكشف الشاهد بان مليشيات الدعم السريع هاجمت مناطق شرق الجبل بحوالى ( 300 ) عربة محملة بمختلف الاسلحة . واكد الشاهد الفار ان تلك المليشيا قامت باطلاق نار كثيف في الهواء قبل ان تقوم الاعتداء بالضرب وتعذيب المواطنين خاصة الشباب ، الى جانب القيام باعمال نهب وسلب واسع النطاق لممتلكات ومواشى المواطنين . واكد الشاهد الفار مقتل الطفلين خديجة ادم يوسف ( 7 ) سنوات ، وموسي ابراهيم ( 8 ) سنوات ، واصابة المواطن علي النور وامرأة اخرى مسنة . وقال ان بعض المواطنين فروا اتجاه شنقل طوباية ، بينما غالبيتهم لا زال يهيم على وجهه فى الوديان والجبال الخلاء.

من جهة ثالثة قال شهود فارون من مناطق جنوب جبل مرة لراديو دبنقا ان السلطات وجهت لهم انذارا باخلاء مناطقهم فورا ، باعتبارها مناطق عمليات . وقال احد الفارين الذى وصل الى مدينة كاس بجنوب دارفور امس الاثنين ، ان حوالى ( 10 ) قرى جنوب جبل مرة بدوا ينقلون امتعتهم على الدواب وعلى ظهورهم وهم فى طريقهم الى مدينة كاس ، ومن بين هذه المناطق قرى ( قردود ،لونق ، تبوفتو ، هشابة ن ام دريساية ، اتور ، ) . وطالب الفار الامم المتحدة والمنظمات الانسانية الاسراع بالتدخل للحيلولة من ارتكاب مجزرة محتملة ضد مواطنى جنوب جبل مرة من قبل مليشيا الدعم السريع بقيادة حميدتى.