مقتل اكثر من ثلاثة وعشرين شخصاً وجرح العشرات خلال المعارك المستمرة بين المسيرية والرزيقات

لقي اكثر من ثلاثة وعشرين شخصاً مصرعهم امس  واصيب العشرات بجروح  مع استمرار المواجهات  بين المسيرية والرزيقات في القري المجاورة لكاس. وابلغ شهود عيان راديو دبنقا ان اكثر من خمسة واربعون سيارة لاندكروز مدججة بالسلاح هاجمت قري ترقونج، تبو فتو، دوير ودبس الواقعة علي بعد خمسة عشر كيلومتر من كاس. وادي القتال الي تشريد الالاف المدنيين وحرق القري ونهب الماشية والممتلكات

لقي اكثر من ثلاثة وعشرين شخصاً مصرعهم امس  واصيب العشرات بجروح  مع استمرار المواجهات  بين المسيرية والرزيقات في القري المجاورة لكاس. وابلغ شهود عيان راديو دبنقا ان اكثر من خمسة واربعون سيارة لاندكروز مدججة بالسلاح هاجمت قري ترقونج، تبو فتو، دوير ودبس الواقعة علي بعد خمسة عشر كيلومتر من كاس. وادي القتال الي تشريد الالاف المدنيين وحرق القري ونهب الماشية والممتلكات


من ناحية اخري قال معتمد محلية كاس علي محمود الطيب ان مجموعات مسلحة قادمة من شمال دارفور هاجمت قري ترقوج، بركتو، نقيعة وهشابة كبفتو باستخدام سيارات اللاندكروزر والخيول والجمال. واكد المعتمد ان مجموعة اخري اتجهت شرقا نحو قري ليمو وداوس، واخري شمالا الي نحو مناطق الخروة وجميزة.هذا واتهم احد المواطنيين من المنطقة السلطات الحكومية بتوفير الاسلحة الثقيلة والسيارات لاطراف الصراع لزعزعة الاستقرار في المنطقة، وتساءل  قائلا: من اين تاتي  للقبائل بالسلاح والسيارات اذا لم تزودها الحكومة