مشار ينفي مشاركته في الانقلاب والمعارك تتنقل خارج جوبا مع مئات القتلي والجرحى

أعلنت حكومة دولة جنوب السودان ليل الثلاثاء عن سقوط نحو 500 قتيل في الاشتباكات الدائرة منذ يومين ، وفي الأثناء طلبت الولايات المتحدة من الرعايا الأميركيين في جنوب السودان المغادرة فوراً ، كما أمرت بإجلاء دبلوماسييها وموظفيها غير الأساسيين

أعلنت حكومة دولة جنوب السودان ليل الثلاثاء عن سقوط نحو 500 قتيل في الاشتباكات الدائرة منذ يومين ، وفي الأثناء طلبت الولايات المتحدة من الرعايا الأميركيين في جنوب السودان المغادرة فوراً ، كما أمرت بإجلاء دبلوماسييها وموظفيها غير الأساسيين

أعلنت حكومة دولة جنوب السودان ليل الثلاثاء عن سقوط نحو 500 قتيل في الاشتباكات الدائرة منذ يومين ، وفي الأثناء طلبت الولايات المتحدة من الرعايا الأميركيين في جنوب السودان المغادرة فوراً ، كما أمرت بإجلاء دبلوماسييها وموظفيها غير الأساسيين . وقال دبلوماسيون بمجلس الأمن، إن الأمم المتحدة تلقت تقارير من مصادر بجنوب السودان تفيد بمقتل 400 ـ 500 شخص ، وجرح 800 نحو آخرين في اضطرابات جوبا. وأجبرت قوات منحدرة من قبيلة النوير جنوداً موالين للرئيس سلفاكير ميارديت على الفرار من حامية بور في ولاية جونقلي بعد هجوم مباغت يعتقد أن ضباطاً كباراً قتلوا فيه ، واستولت القوات على الحامية بالكامل.

ونفى د.رياك مشار، النائب السابق لرئيس جنوب السودان قيامه بتدبير انقلاب ضد حكومة الرئيس سلفاكير مياردت ، وقال إنها محاولة غير ديمقراطية أخرى من قبل سلفاكير للتخلص من منتقديه في الحزب والحكومة . واوضح مشار، إن سبب اندلاع العنف هو مجرد سوء تفاهم بين أفراد الحرس الرئاسي من الجانبين ، وأضاف قائلا (لم يكن هناك انقلاب وما جرى في جوبا كان سوء تفاهم بين الحرس الرئاسي ولم يكن محاولة انقلاب) . وقالت حكومة جوبا إنها اعتقلت عشر شخصيات سياسية كبيرة ، وتلاحق النائب السابق للرئيس رياك مشار فيما يتعلق “بانقلاب تم إحباطه” ، في حين دوت أصداء الأعيرة النارية في العاصمة جوبا لليوم الثاني على التوالي .

وأصدر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بعد اجتماعه بشأن الأزمة بيانا يقول إنه حث كل الأطراف على وقف الأعمال الحربية فورا والتحلي بضبط النفس ، والامتناع عن العنف والأعمال الأخرى ، التي قد تتفاقم . وقالت الأمم المتحدة ان زهاء 16 الف شخص لجأوا الى مقراتها في جوبا بحلول ظهر الثلاثاء ، وان الاعداد في تزايد مستمر . وخلت الشوارع في بداية حظر تجول امر به الرئيس من المغرب حتى الفجر، وانقطعت اتصالات الهواتف المحمولة لليوم الثاني .

وتبدأ الولايات المتحدة يوم الأربعاء إجلاء موظفي سفارتها غير الأساسيين ومواطنين أمريكيين من جنوب السودان ، كما وعادت حركة المرور ببطء إلى الشوارع ، وقال مسؤولون إن المطار سيعاد فتحه يوم الأربعاء . وحثت الولايات المتحدة مواطنيها على مغادرة جنوب السودان ، وقالت انها ستبدأ اليوم في إجلاء مواطنيها من مطار جوبا في رحلات جوية نظمتها وزارة الخارجية الأمريكية . وقالت بريطانيا انها تجمع أسماء مواطنيها الذين يريدون المغادرة ، وانه من المتوقع أن تحذو دول غربية أخرى حذوها