مستوطنون جدد من تشاد يحتلون اراضي النازحين بقارسيلا والرعاة يستوطنون في مزارع النازحين بشطاية

كشف نازحون من محلية وادى صالح بولاية وسط دارفور عن وصول مستوطنين جدد من تشاد يوم السبت واحتلالهم واستقرارهم فى القرى التى نزحوا منها بمنطقة ( مارا ) 4 كيلو متر جنوب مدينة قارسيلا

كشف نازحون من محلية وادى صالح بولاية وسط دارفور عن وصول مستوطنين جدد من تشاد يوم السبت واحتلالهم واستقرارهم فى القرى التى نزحوا منها بمنطقة ( مارا ) 4 كيلو متر جنوب مدينة قارسيلا

كشف نازحون من محلية وادى صالح بولاية وسط دارفور عن وصول مستوطنين جدد من تشاد يوم السبت واحتلالهم واستقرارهم فى القرى التى نزحوا منها بمنطقة ( مارا ) 4 كيلو متر جنوب مدينة قارسيلا . وكسف نازحون من قارسيلا لراديو دبنقا ان نقيب بحرس الحدود يدعى عباس استجلب حوالى ( 40 ) اسرة من تشاد على ظهر شاحنات يوم السبت واستيطانها باراضيهم بمنطقة ( مارا ) . واكد النازحون انهم نزحوا قسرا من قراهم بمنطقة ( مارا ) منذ عام 2003 الى معسكرات قارسيلا عقب مهاجمتهم من قبل المليشيات الحكومية وقصفهم بالطائرات . ودعا النازحون السلطات المحلية والولائية والمركزية بالتحقق من ذلك ميدانيا وطرد المستوطنين الجدد من اراضيهم.

وفى محلية شطاية بولاية جنوب دارفور ايضا اكد نازحون لراديو دبنقا عن وجود عملية احتلال واستيطان واسع النطاق من قبل الرعاة فى قراهم واراضيهم الزراعية التى نزحوا قسرا منها منذ عام 2003 الى معسكرات كاس ، وذلك عقب مهاجمتهم من قبل المليشيات الحكومية وقصفهم بالطائرات . وكشف النازحون عن احتلال واستيطان الاف الاسر بمناطق ( شطاية ، كيلى ، جنقا ، قولى ) ، كما دعا النازحون ايضا السلطات المحلية والولائية والمركزية بالتحقق من ذلك ميدانيا وطرد المستوطنين الجدد من قراهم اراضيهم الزراعية.