غرفة ام دخن التجارية تنفي جمع الاموال تحت تهديد السلاح والتجار يشككون في دوافع العملية

نفت الغرفة التجرية بمحلية ام دخن بشدة  ان تكون هناك مليشيات قد قامت بجمع اموال  تحت التهديد من التجار بسوق المدينة

نفت الغرفة التجرية بمحلية ام دخن بشدة  ان تكون هناك مليشيات قد قامت بجمع اموال  تحت التهديد من التجار بسوق المدينة

نفت الغرفة التجرية بمحلية ام دخن بشدة  ان تكون هناك مليشيات قد قامت بجمع اموال  تحت التهديد من التجار بسوق المدينة واكد رئيس الغرفة التجارية بمحلية ام دخن لراديو دبنقا ، ان ماحدث  بالمحلية هو ان الغرفة التجارية قامت بجمع مبلغ (200) جنيه من كل من كل صاحب دكان بسوق ام دخن  بطريقة طوعية وبإسم الغرفة التجارية ، وذلك بغرض  عمل كرامات ودعوة المشايخ لتلاوة القرآن من اجل رفع البلاء  الذي وقع على المنطقة . واكد  رئيس الغرفة التجارية انه قد تم بالفعل امس ذبح  (8) خرفان من المال المجموع للكرمات التي اقيمت بمسجد ام دخن العتيق  ، وجمع حفظة القرآن والمشايخ  والجميع من اجل الدعاء لرفع البلاء  والمشاكل من المنطقة  

ومن جهة ثانية ناشد رئيس الغرفة التجارية بمحلية ام دخن جميع التجار واصحاب العربات والبضائع من كل انحاء دارفور بالقدوم الى ام دخن وجلب البضائع والسلع ، لان كافة الطرق المؤدية الى ام دخن  قد  فتحت تماما 

 وفي ذات الموضع تسأل  شهود وتجار  في  مدينة امدخن عن  اين ذهبت كل الاموال المجموعة من تجار سوق ام دخن البالغ عدد متاجره (2) الف و(300) جنيةها ،  وشككلوا  في دوافع جمع الاموال . واكد شهود لراديو دبنقا عن عمليات نهب تمت  يوم الثلاثاء  على (16 ) دكان من قبل المليشيات ، حيث قامت هذه المليشيات بجلب كواروا بجمع فيها بضائع هذه المتاجر كلها وذهبوا بها بما فيها براميل الوقود التي  تم (ترديقها)في الشوارع امام بصر وسمع السلطات المحلية . وكشف شهود كذلك عن المليشيات نهبت احد ا لتجار في نفس يوم الثلاثاء مبلغ (40) الف ريال تشادى ، و(2) مليون و(500) جنيه ، وذلك بعد ان قاموا بتحميل بضاعة متجره في الكواروا امام المواطنيين والسلطات المحلية في ام دخن