تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

مليونية الشهداء : يسقط حكم العسكر..( بمبان ) وجرحي

نوفمبر ٢٥ - ٢٠٢١ الخرطوم : راديو دبنقا

 

انطلقت اليوم الخميس  مليونيات 25 نوفمبر في الخرطوم وجميع مدن الولايات، ، وفاءاً للشهداء و رفضاً للانقلاب العسكري والاتفاق السياسي بين البرهان وحمدوك ووفاءً للشهداء. وسط هتافات "حكم العسكر ما يتشكر" و"المدنية خيار الشعب" 
في الاثناء فرقت الشرطة مواكب مليونية 25 نوفمبر في أمدرمان ونيالا والأبيض باستخدام الغاز المسيل للدموع والعنف المفرط والقنابل الصوتية مما أدى لإصابة عدد من المتظاهرين .
وشهد  اليوم الخميس خروج عشرات الآلاف في جميع أحياء الخرطوم ومدن الولايات عبر المسارات المحددة من لجان المقاومة مرددين هتافات تندد بالانقلاب العسكري وترفض اتفاق البرهان حمدوك . وتضمنت مسارات المواكب ونقاط التجمع منازل أسرة الشهداء .
واحتشد آلاف المتظاهرن في الخرطوم في محطة سبعة بالصحافة ، ونظموا مخاطبات تطالب بإقالة قيادات المجلس العسكري . وعلى رأسهم البرهان وحميدتي . واعتبروا رئيس الوزراء واجهة للمجلس العسكري المشرف على الفترة الانتقالية  وأدانوا قتل المتظاهرين السلميين على يد القوات العسكرية .وهتف المتظاهرون في مناطق اخري كذلك ضد قائد الجيش عبد الفتاح البرهان واتهموه بأنه مرتبط بالإسلاميين وبنظام عمر البشير وفي الخرطوم أيضا علقت مكبرات  صوت أخذت في بث أغنيات كانت تسمع كذلك إبان المظاهرات ضد البشير.وردد المحتجون ايضا  في حي الديم،بالخرطوم  هتافات تطالب بعودة الجيش إلى ثكناته وتصف الثورة بأنها ثورة الشعب فيما طالب المتظاهرون أيضا بالقصاص "للشهداء" فيما أغلق محتجون طريقا رئيسيا في حي الصحافة بالعاصمة.
وكشفت مقاطع بثت مباشر على مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجات في مدن منها بورسودان وكسلا وود مدني والجنينة.
و كشف ناشطون من نيالا عن تفريق موكبين بواسطة الاحتياطي المركزي وجهاز الأمن باستخدام القوة المفرطة  
مما أدي إلي وقوع إصابات وأشاروا  إلى اعتقال عدد من المشاركين في المواكب .
من جانبها قالت لجان المقاومة في اممدرمان عن إطلاق الغاز المسيل للدموع  والقنابل الصوتية بكثافة في شارع الشهيد عبد العظيم  ، إلى جانب تعرض على طلاب وطالبات مدارس بشير محمد سعيد والعودة بالمهندسين للغاز المسيل للدموع  إلى جانب العنف المفرط ، وأشارت أنباء لم يتسن التأكد منها إلى إصابة متظاهرين بالرصاص 
وفي الأبيض أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على مواكب  25 نوفمبر وتعرضت بالعنف المفرط وأشارت رابطة الأطباء الاشتراكيين إلى وقوع اربع  من بينها إصابة في الرأس بسبب الضرب بالعصي وثلاث إصابات في الارجل بعبوات البمبان.


عودة الي النظرة العامة