سكان محلية طويلة يطالبون والي شمال دارفور بمعاقبة المتورطين باعمال القتل والنهب والحرق والتعويض

طالب سكان محلية طويلة بولاية شمال دارفور بالقاء القبض على المتورطين فى اعمال القتل والنهب والحرق التى طالت مواطني المنطقة فى غضون الايام القليلة الماضية ، بالاضافة الى اعادة الاموال والمواشى المنهوبة وتعويض المتضرين

طالب سكان محلية طويلة بولاية شمال دارفور بالقاء القبض على المتورطين فى اعمال القتل والنهب والحرق التى طالت مواطني المنطقة فى غضون الايام القليلة الماضية ، بالاضافة الى اعادة الاموال والمواشى المنهوبة وتعويض المتضرين

طالب سكان محلية طويلة بولاية شمال دارفور بالقاء القبض على المتورطين فى اعمال القتل والنهب والحرق التى طالت مواطني المنطقة فى غضون الايام القليلة الماضية ، بالاضافة الى اعادة الاموال والمواشى المنهوبة وتعويض المتضرين . وقال العمدة موسى مختار بوش لراديو دبنقا ان والى شمال دارفور عثمان كبر وقائد مليشيا الدعم السريع محمد حمدان حميدتى التابعة لجهاز الامن تصحبهما قوة مكونة من ( 200 ) عربة لانكروزر محملة بمختلف الاسلحة زاروا مدينة طويلة يوم الاحد . وقال الشاهد بان والى شمال دارفور عثمان كبر وقائد مليشيا الدعم السريع محمد حمدان حميدتى اقرا امام المواطنين باعمال القتل والنهب والحرق التى طالت مواطنى المنطقة ، ولكنهما نفيا تورط مليشيا الدعم السريع فى تلك الاعمال ، مشيرين الى ان تلك الاعمال قامت بها مليشيا تتبع لموسى هلال ، وانهما بصدد الجلوس مع تلك المليشيات لحل المشلكة . وقال بوش بان المواطنين طالبوا الوالى بالقاء القبض على المتورطين فى اعمال القتل والنهب والحرق واعادة الاموال والمواشى المنهوبة ، وتعويض المتضرين.