خليل ابراهيم يرفض العودة الى الدوحة الا بعد اصلاح المنبر التفاوضي

أكد الدكتور خليل إبراهيم محمد زعيم حركة العدل والمساواة بدارفور أن حركته لن تعود إلى التفاوض في قطر إلا بعد أن تتم الإصلاحات التي تقدمت بها ، وأولها ألا ينحاز منبر الدوحة  إلى الحكومة السودانية

أكد الدكتور خليل إبراهيم محمد زعيم حركة العدل والمساواة بدارفور أن حركته لن تعود إلى التفاوض في قطر إلا بعد أن تتم الإصلاحات التي تقدمت بها ، وأولها ألا ينحاز منبر الدوحة  إلى الحكومة السودانية مشيرا إلى أن الحركة طالبت بأن تكون المفاوضات في خط واحد، واضاف لكنهم – القائمين على المنبر- أتوا بحركات جديدة ليس لها وجود على الأرض ولا برنامج سياسي، وتفاوضوا معهم في غرفة أخرى. معتبرا ان  ذلك مؤامرة من الحكومة السودانية استجابت لها قطر