حمدوك يوجه بتعزيز الوجود الأمني في بورتسودان بارسال قوات احتياطي مركزي لبورتسودان

وجه رئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك امس بتعزيز الوجود الأمني بإرسال قوات احتياطي مركزي إلى ولاية البحر الأحمر عقب الاشتباكات القبلية العنيفة التي قتل وجرح فيها العشرات.

وجه رئيس الوزراء  الدكتور عبدالله حمدوك امس بتعزيز الوجود الأمني بإرسال قوات احتياطي مركزي إلى ولاية البحر الأحمر عقب الاشتباكات القبلية العنيفة التي قتل وجرح فيها العشرات.

 ووجه حمدوك ايضا بتكوين لجنة رباعية من مجلس الأمن والدفاع تتولى مخاطبة الأزمة السياسية في ولاية كسلا، وتقديم توصياتها اليوم الخميس إلى اجتماع مجلس الأمن والدفاع.

 وطلب حمدوك من المجلس المركزي للحرية والتغيير الاشتراك في وضع تصور للحل السياسي للأزمة في شرق السودان بالتشاور مع المكونات الاجتماعية المختلفة في شرقنا الحبيب.

وامن في ذات الوقت على قرار والي البحر الأحمر بإعلان حظر التجوال الكامل في مدينة بورتسودان. ودعا حمدوك القوى السياسية ذات الوجود في شرق السودان إلى تحمل مسؤوليتها بالتعاون مع الأجهزة الرسمية لتفادي تكرار مثل هذه الأحداث والمحافظة على الأمن والسلم الاجتماعي.