تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

جهاز الامن يمنع الصحف من نشر أي مواد تتعلق بازمة الوقود والمظاهرات

مايو ٢ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
مدير جهاز الامن(ارشيف)
مدير جهاز الامن(ارشيف)

منع جهاز الأمن الصحف من نشر أي مواد متعلقة بأزمة الوقود والإشارة لوجود مظاهرات والكتابة عن بعض السلع بصورة سالبة. وطالب جهاز الامن في توجيه لرؤساء تحرير الصحف بعدم الكتابة في ازمة الوقود والمظاهرات والاكتفاء فقط بالتصريحات الرسمية التي تصدر من الحكومة بشأن هذه المواضيع . وقالت شبكة الصحفيين السودانيين في بيان لها امس ان جهاز الامن وفي مواصلة لحجب المعلومات عن الرأي العام،  منع مساء الاثنين الصحف من تناول أزمة الوقود الطاحنة التي تحيط بالبلاد منذ فترة، وان هذا التوجيه جاء في اطار سلسلة من منع الصحافة السودانية من تناول أزمات البلاد. وعبرت الشبكة في بيانها عن القلق بشان الانتهاكات الممنهجة والمستمرة من قبل جهاز الأمن، كما وثقته التقارير الدولية يذكر ان السودان جاء في  المرتبة (174)حسب تقرير مراسلون بلا حدود  حول حرية الصحافة في العالم.

وفي سياق متصل نصحت المملكة المتحدة رعاياها في السودان بعدم السفر نهائيًا إلى أجزاءٍ من البلاد مشيرةً إلى دارفور والبحر الأحمر ومنطقة أبيي وجنوب كردفان والنيل الأزرق ومناطق في شمال كردفان والنيل الأبيض، كما ناشدت بعدم السفر إلا للضرورة إلى مناطق غربي مدينة النهود في ولاية غرب كردفان. وأفاد بيانٌ للخارجية البريطانية بأن ثمة نقص حاد في الوقود في أنحاء السودان بما في ذلك الخرطوم مهيبةً برعاياها الراغبين في التحرك عبر السودان أن يتأكدوا في البداية من مخزون كافٍ من الوقود تأمينًا لرحلة عودتهم.


عودة الي النظرة العامة