جهاز الامن يعتدي ويلاحق طلابا من جامعة زالنجي بتهمة توزيع مناشير ضد رسوم الحرب المفروضة حكوميا

تعرض عدد من طلاب جامعة زالنجى بولاية وسط دارفور الى الضرب والمطاردة والملاحقة من قبل عناصر جهاز الامن امس الثلاثاء ، وذلك اثر توزيع منشورات بالسوق تسنكر وتندد بالرسوم التى فرضتها السلطات على التجار الاسبوع الماضي والتي تتراوح ما بين ( 250 الى 500 ) جنيها للتاجر الواحد دعما للعمليات الحربية

تعرض عدد من طلاب جامعة زالنجى بولاية وسط دارفور الى الضرب والمطاردة والملاحقة من قبل عناصر جهاز الامن امس الثلاثاء ، وذلك اثر توزيع منشورات بالسوق تسنكر وتندد بالرسوم التى فرضتها السلطات على التجار الاسبوع الماضي والتي تتراوح ما بين ( 250 الى 500 ) جنيها للتاجر الواحد دعما للعمليات الحربية

تعرض عدد من طلاب جامعة زالنجى بولاية وسط دارفور الى الضرب والمطاردة والملاحقة من قبل عناصر جهاز الامن امس الثلاثاء ، وذلك اثر توزيع منشورات بالسوق تسنكر وتندد بالرسوم التى فرضتها السلطات على التجار الاسبوع الماضي والتي تتراوح ما بين ( 250 الى 500 ) جنيها للتاجر الواحد دعما للعمليات الحربية . وقال احد الطلاب لراديو دبنقا ان قوة من جهاز الامن هاجمت عدد من الطلاب داخل سوق زالنجى ، وقامت الاعتداء بالضرب على الطلاب ، مشيرا الى تعرض ( 3 ) طلاب للضرب المبرح من قبل عناصر جهاز الامن . وقال ان الهجوم والضرب ومطاردة وملاحقة الطلاب جاء على خلفية توزيع الطلاب منشورات بالسوق تسنكر وتندد بالرسوم التى فرضتها السلطات على التجار ،’واوضح بانه لا يستطيع تحديد وتاكيد ان هناك اعتقالات وسط الطلاب ، لان الطلاب فروا فى اتجاهات مختلفة.