توسع دائرة اضرابات العمال والموظفين بولاية جنوب دارفور وتوقف كامل لدولاب العمل في (4) محليات

توسعت دائرة اضرابات العمال بولاية جنوب دارفور بسبب عدم صرف مرتبات شهر (10) الماضي امس الخميس ، حيث لم تصرف (10) محليات حتى اليوم مرتباتهم للشهر الماضي ، مما ادى لتوقف دولاب العمل في هذه المحليات

توسعت دائرة اضرابات العمال بولاية جنوب دارفور بسبب عدم صرف مرتبات شهر (10) الماضي امس الخميس ، حيث لم تصرف (10) محليات حتى اليوم مرتباتهم للشهر الماضي ، مما ادى لتوقف دولاب العمل في هذه المحليات

توسعت دائرة اضرابات العمال بولاية جنوب دارفور بسبب عدم صرف مرتبات شهر (10) الماضي امس الخميس ، حيث لم تصرف (10) محليات حتى اليوم مرتباتهم للشهر الماضي ، مما ادى لتوقف دولاب العمل في هذه المحليات . ودخلت محليات برام و الردوم بولاية جنوب دارفور في اضراب شامل عن العمل متلحقين باضراب العاملين من محليات رهيد البردي وتلس الذي دخل يومة الثالث لعدم صرف رواتبهم لشهر 10 الماضي . وابدي العالمون بمحليات رهيد البردي وبرام والردوم بالاضافة الي تلس تزمرهم وعدم رضاهم عن حكومة الولاية وادرتها لشئون العاملين بها . وقال اخمد محمد عثمان رئيس الهيئة الفرعية لنقابة عمال التعليم بمحلية رهيد البردي لراديو دبنقا ان الولاية عجزت عن سداد مراتبات العاملين لشهر 10 المنصرم ، الامر الذي دفعهم لاعلان الضراب عن العمل (واليوم دخل العاملين في شهر 11 وليست هناك بوادر لصرف المرتبات ) . واكد ان وزارة المالية اخبرتهم بان لا أفق لصرف المرتبات مالم يصل دعم من المركز ، مشير الي ان رواتب العاملين تدخل في اطار الفصل الاول من الميزانية الذي استلمتة الولاية من المركز اصلا ، وتسأل كيف يتم صرف رواتب العاملين في محليات وتمنع من محليات اخري في اطار ولاية واحدة وهي جنوب دارفور . ووصف الاستاذ احمد سياسات وزارة المالية بالولاية بانها فاشلة وحملها مسؤولية تردي اوضاع العاملين بالولاية

وفي محليتي برام والردوم بولاية جنوب دارفور دخل العالمون والموظفين في اضراب شامل عن العمل ، نسبة لعدم صرف رواتبهم لشهر 10 المنصرم حتى يوم امس الخميس . وقال عادل بشير الدرة محمد نائب الامين العام لفرعية ناقبة العاملين والموظفين بمحليتي برام والردوم لراديو دبنقا ، قال ان العاملين والموظفبن بالمحليتين دخول ابتداءا من يوم امس الخميس في اضراب مفتوح عن العمل الي حين صرف رواتبهم لشهر 10 الماضي وشهر 11 الجاري . ووصف عادل اوضاع العاملين في برام والردوم بانها بائسة وصعبة جدا خصوصا مع تردي الوضع المعيشي العام . واكد ن روانب العاملين تدخل في الفصل الاول من الميزانية وهو واجب السداد والدفع في مواعيدة

ومن جانبه حمل خوف الذاكي رئيس الوحدة الادارية للعمالين في برام والي جنوب دارفور الولاية مسئولية ما آلت الية اوضاع العاملين بالولاية الذين لم يصروفوا مرتباتهم بعد . واوضح ان والي جنوب دارفور عندما اتى الي الولاية كانت رواتب العملين منسابة بكل المحليات ، ( والان كما يقول الاستاذ خوف هناك عشرة محلية بالولاية تعاني من عدم صرف المرتبات ) . واشار كذلك عدم وجود ترابط واضح بين الاجهذة التنفيذية من اعلي هرم في الخرطوم الي اسفلة بالمحليات ، مشير الي ان صرف محليات لراتبها بولاية وعدم توصل محليات اخرى للرواتب يعني غياب الانصاف والعدالة