تفاقم ازمة الخبز والغاز والبنزين تؤدي لقيام مظاهرات ضد النظام في العاصمة والغلاء الفاحش تطحن نيالا

إستمرت الأزمة التى تشهدها العاصمة الخرطوم في الخبز وغاز الطبخ بجانب البنزين ليومها الثالث على التوالي ، وتمددت نهار الاحد وعشية الاثنين صفوف البشر امام المخابز ، والسيارات داخل محطات الوقود وسط تذمر ساخط من المواطنيين وتحول في بعض الاحياء الى تظاهرات إحتجاجية سرعان ماتم تفريقها بواسطة قوات الشرطة

إستمرت الأزمة التى تشهدها العاصمة الخرطوم في الخبز وغاز الطبخ بجانب البنزين ليومها الثالث على التوالي ، وتمددت نهار الاحد وعشية الاثنين صفوف البشر امام المخابز ، والسيارات داخل محطات الوقود وسط تذمر ساخط من المواطنيين وتحول في بعض الاحياء الى تظاهرات إحتجاجية سرعان ماتم تفريقها بواسطة قوات الشرطة

إستمرت الأزمة التى تشهدها العاصمة الخرطوم في الخبز وغاز الطبخ بجانب البنزين ليومها الثالث على التوالي ، وتمددت نهار الاحد وعشية الاثنين صفوف البشر امام المخابز ، والسيارات داخل محطات الوقود وسط تذمر ساخط من المواطنيين وتحول في بعض الاحياء الى تظاهرات إحتجاجية سرعان ماتم تفريقها بواسطة قوات الشرطة . وبحسب شهود فإن تظاهرات إندلعت احتجاجا علي انعدام الخبز بجانب الغلاء المستفحل في احياء بري والمنشية والكلاكلة جنوب الخرطوم منذ ليل الاحد واستمرت حتى عشية الاثنين ، بينما انضمت احياء المهندسين في ام درمان والدروشاب في الخرطوم بحري للتظاهر . وابان المواطنون ان المظاهرات تعد الى الان محدودة ولم تتسع وظلت داخل الاحياء ، غير انهم توقعوا اتساعها مالم تتلافي الحكومة الازمة الماثلة في الخبز وغاز الطبخ والوقود . واعتبر كمال عمر عبدالسلام الناطق بإسم قوى الاجماع الوطني ، اعتبر الازمة الحالية الماثلة هي نتاج لمااسماه بسياسة التجويع الممنهجة من قبل النظام ضد المواطن نتيجة الفساد وسوء التخطيط الاقتصادي والفاتورة الامنية والحربية لحروب النظام ضد شعبه في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق . واكد كمال لراديو دبنقا ان ثورة الجياع قادمة ، وان اكبر عامل يدفع نحو ذلك فشل النظام في ان يوفر لقمة العيش للمواطن حتى داخل مركز السلطة في الخرطوم.

وفي جنوب دارفور وصل سعر جالون البنزين من الطلمبة الى (40) جنيه ، بينما يباع في السوق الاسود بمبلغ (50) جنيها ، ووصل سعر رغيفة العيش الى جنيه . وشهدت اسواق مدينة نيالا كذلك ارتفاعا كبيرا في اسعار السلع الاساسية ، حيث وصل سعر قنطار الويكة الى (1200) ، والسمسم الى (700) جنيها ، و جوال الدخن الى (400) جنيه ، بينما وصل سعر زجاجة الزيت الى (10) جنيهات . ووصف مواطنون في نيالا الغلاء والاوضاع الاقتصادية بأنها لاتطاق.