تجدد أزمة النقل في ولايات دارفور واسعارالسلع الاستهلاكية تواصل الارتفاع

تتجدد أزمة النقل والترحيل بولايات دارفورعقب فصل خريف  لتعيش المنطقة حالة من العزلة والانقطاع  حيث تعاني مناطق واسعة من جنوب وغرب دارفور من انقطاع في الأمداد السلعي وشهدت أسعار التذاكر وأسعار النقل زيادة حادة في الأسعارحيث قفز سعر ترحيل الطن من أم درمان إلى نيالا الى (450) جنيه  بدلاً عن (300) جنيه  وترحيل الطن الى الجنينة الى (550) جنيهاً بدلا عن (400)

تتجدد أزمة النقل والترحيل بولايات دارفورعقب فصل خريف  لتعيش المنطقة حالة من العزلة والانقطاع  حيث تعاني مناطق واسعة من جنوب وغرب دارفور من انقطاع في الأمداد السلعي وشهدت أسعار التذاكر وأسعار النقل زيادة حادة في الأسعارحيث قفز سعر ترحيل الطن من أم درمان إلى نيالا الى (450) جنيه  بدلاً عن (300) جنيه  وترحيل الطن الى الجنينة الى (550) جنيهاً بدلا عن (400) وعزا أصحاب الوكالات السفرية ومكاتب الترحيل ارتفاع الأسعار إلى هطول الأمطار في معظم مناطق الاقليم وقفز سعر التذكرة من نيالا – رهيد البردي إلى (40) جنيهاً بدلا عن (20) جنيها ، ومن نيالا إلى الضعين (160 جنيها  بدلا عن(32) جنيهاً، وشكا العديد من المواطنين من ارتفاع تذاكر الترحيل واتهموا السماسرة وأصحاب مكاتب الترحيل باستغلال ظروف الخريف ورفع الأسعار