تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

بورسودان : (4) جرحي في مواجهات مع القوات النظامية

أكتوبر ١٦ - ٢٠٢٠ بورسودان / راديو دبنقا
حميدتي مغ  قيادات الادارة الاهلية في شرق السودان بالخرطوم يوم الهميس 16 اكتوبر 2020
حميدتي مغ قيادات الادارة الاهلية في شرق السودان بالخرطوم يوم الهميس 16 اكتوبر 2020


 اصيب  (٤ ) محتجين على الأقل في بورتسودان في مواجهات مع القوات النظامية، وشهدت مدينة سواكن يوم الخميس هدوء حذرا وانتشار كثيفا للقوات النظامية بعد الأحداث السامية التي وقعت يوم الأربعاء. فيما تواصلت الاحتجاجات واغلاق الطرق في مدينة بورتسودان احتجاجا على إقالة والي كسلا . 
واستأنفت البصات السفرية رحلاتها من بورتسودان بحراسة القوات النظامية .
وكانت السلطات فرضت حظراً للجوال ابتداءا من الثلاثاء في الفترة من الساعة الثانية عشر ظهرا حتى واستني امر الطوارئ الكوادر الطبية والصحية والإعلاميين والعاملين بطوارئ هيئة المياه إلى جانب حركة هيئة الموانئ البحرية ووكلاء الملاحة البحرية والتخليص وفئات أخرى.
من جانبه ادان الناطق الرسمي للمجلس الأعلى لنظارات البجا الأحداث التي وقعت في سواكن يوم الاربعاء وراح ضحتها ٦ أشخاص وإصابة ١٩.
وقال في بيان إن مجموعة تهجمت على عمال الميناء اثناء ساعات العمل الرسمية بالسيوف والسكاكين والعصي  مما ادى لسقوط قتلى وجرحى.
ودعا حكومة الولاية والشرطة بحماية عمال وموظفي الموانئ والقبض الفوري على المتسببين في الأحداث.
في السياق قال  نائب رئيس مجلس السيادة الفريق حميدتي إنه وبموجب اتفاق السلام سيتم إعفاء ولاة الولايات.
 وأعلن عن تشكيل لجان لحل مشكلة شرق السودان بالتراضي، مشيراً إلى الأحداث المؤسفة التي وقعت في ولاية كسلا بسبب إقالة الوالي، ووجه القوات النظامية بفرض هيبة الدولة والقيام بواجبها تجاه حماية المواطنين.
وقال حميدتي في تصريحات صحفية عقب لقائه الإدارات الأهلية بالشرق، يوم الخميس أنه ناقش مع الإدارات قضايا الشرق، وأكد أن مسار الشرق تم التوقيع عليه بحضور دولي وأقر قيام مؤتمر الشرق التشاوري بالتوافق ودون إقصاء لأحد.
ودعا حميدتي أهل الشرق للتحلي بالصبر والحكمة ونبذ العنف والعنصرية.
 وقال إنه سيتم تشكيل لجان من الخبراء والأعيان والإدارات الأهلية لحل مشكلة الشرق حلاً جذرياً، ودعا للإعداد الجيد لمؤتمر الشرق.
الى ذلك ناشد ناظر البني عامر، علي إبراهيم دقلل، أهل الشرق بالتحلي بالصبر.
وقال لدي  لقائه مع وفد الادارات الاهلية لشرق السودان بالفريق حميدتي بالخرطوم يوم الخميس قال  (نحن مع الدولة لوضع الحلول التي وعدتنا بها  وأضاف ناظؤ البني عامر  أن الخطأ لا يعالج بالخطأ، مشيراً إلى أن الأحداث بسبب تعيين وإقالة والي كسلا .
من جانبه، أكد مك البوادرة المك متوكل حسن دكين، أن ما حدث في الشرق بسبب بعض المطامع السياسية.
 وقال إننا التقينا بحميدتي وشرح لنا اتفاق السلام وإعفاء الولاة، وأضاف قائلا ( عرفنا منه الكثير من الأمور الغائبة عنا) .
وأكد أن أهل الشرق سيعملون من أجل سلامة البلاد على التصالح والتصافي، وأن الخطأ لن يعالج بالخطأ، وأشار إلى أن المؤتمر التشاوري لأهل الشرق منصوص عليه في اتفاقية السلام.
ومن جانبه  دعا ناظر الأمرأر علي محمود، أهل الشرق لضبط النفس والحكمة ونبذ الفتنةوالعودة إلى جادة الصواب فيما 
دعا ناظر الحباب كنتباي حامد، لتهدئة الأوضاع بشرق السودان.
 وأكد أن كل سوداني سيجد حقوقه كاملة بعد تنفيذ اتفاق السلام
في السياق أعلن عدد من المكونات الإجتماعية والسياسية بشرق السودان تحالف جديدا أعلنت خلاله دعم مسار الشرق والمؤتمر التشاوري .
وحملت الحكومة مسئولية تداعيات قرار إقالة صالح عمار.
ووقع على إعلان تحالف المكونات الأهلية والسياسية بشرق السودان ١٦ من نظار القبائل والأمراء والسلطان والمكوك ووكلائهم إلى جانب ممثلين لتحالف الأحزاب السياسية بشرق السودان والشباب والمرأة.
وقال التحالف في بيان إن اقالة والي كسلا صدر في توقيت خاطئ وغير مناسب ويفهم منه إرضاء ما وصفوه بتيار العنصرية.
وأعلن التحالف رفضه لإعلان حظر التجوال في ولاية البحر الأحمر محذرا من الاعتداء على المتظاهرين السلميين.


عودة الي النظرة العامة