بدأ المحادثات التحضيرية بين الحكومة والحركة الشعبية شمال في اديس ابابا

بدأت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا امس الخميس، الاجتماعات التحضيرية لجولة جديدة من المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية شمال

بدأت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا امس الخميس، الاجتماعات التحضيرية لجولة جديدة من المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية شمال

بدأت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا امس الخميس، الاجتماعات التحضيرية لجولة جديدة من المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية شمال . وعقد الطرفين اجتماعات منفصلة -كل على حدة- مع وسطاء الاتحاد الأفريقي الذين يقودهم الرئيس الجنوب أفريقي السابق ثابو أمبيكي . وقال مصدر من الآلية الأفريقية التي تتوسط بين الطرفين ، إن الجلسة الافتتاحية للمفاوضات ستبدأ عصر الثلاثاء المقبل بحضور الأطراف كافة وممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة في إثيوبيا والمبعوثين الدوليين والإقليميين الذين وصلوا إلى العاصمة أديس خلال الأيام الماضية . ويقود وفد الحكومة مساعد الرئيس إبراهيم غندور ، بينما يقود وفد الحركة أمينها العام ياسر عرمان . وفي الخرطوم رحب منسق الأمم المتحدة للشؤون التنموية والإنسانية في السودان، علي الزعتري باستئناف المحادثات بين الطرفين ، وأعرب في بيان امس الخميس عن أمله أن تحقق هذه المحادثات نتائج إيجابية في أسرع وقت ممكن ، مؤكداً حاجة الأهالي في ولايتي “جنوب كردفان والنيل الأزرق” للسلام قبل أي شيء آخر . وحث كلا الطرفين على العمل على ضمان منح سلامة المدنيين في هاتين الولايتين أولوية مطلقة ، كما دعا الزعتري الطرفين إلى إعلان الوقف الفوري للعدائيات، مما يسمح للفرق الإنسانية بتقديم الدعم الذي تشتد إليه الحاجة في هذه المناطق.