اليوناميد تحذر من التوصل الى اتفاق سلام مشابه لابوجا في دارفور

قطعت البعثة المشتركة للامم المتحدة والاتحاد الافريقى فى دارفور (يونميد) باستحالة الوصول الى تسوية نهائية فى الاقليم دون انضمام مقاطعى منبر الدوحة وسمت حركة العدل والمساواة بزعامة دكتور خليل ابراهيم وحركة تحرير السودان برئاسة عبد الواحد نور ، ورأت البعثة انه حتى لو توصلت حركة التحرير والعدالة الى اتفاق سيكون جزئيا وليس شاملا  ، مستشهدة في ذلك  باتفاق ابوجا 

قطعت البعثة المشتركة للامم المتحدة والاتحاد الافريقى فى دارفور (يونميد) باستحالة الوصول الى تسوية نهائية فى الاقليم دون انضمام مقاطعى منبر الدوحة وسمت حركة العدل والمساواة بزعامة دكتور خليل ابراهيم وحركة تحرير السودان برئاسة عبد الواحد نور ، ورأت البعثة انه حتى لو توصلت حركة التحرير والعدالة الى اتفاق سيكون جزئيا وليس شاملا  ، مستشهدة في ذلك  باتفاق ابوجا واحتج رئيس البعثة ، ابراهيم قمبارى ، فى مؤتمر صحفى عقده بالخرطوم ظهر امس الثلاثاء ، احتج  بشدة على ما قال أنه قيودا تفرضها الحكومة والحركات على تحركات البعثة فى الاقليم وخاصة فى مناطق التوترات بما يقلل قدرة الوصول الى المتأثرين من النزاع  ووصف ذلك بأنه  خرق واضح لقوانين الامم المتحدة وحقوق الانسان