النازحون في معسكرات الجنينة يعانون من نقص حاد في الغذاء وتدهور مريع في الاوضاع الامنية

يعاني النازحين بمعسكرات الجنينة بولاية غرب دارفور من انعدام ونقص حاد في الغذاء مع تدهور في الاوضاع الامنية 

يعاني النازحين بمعسكرات الجنينة بولاية غرب دارفور من انعدام ونقص حاد في الغذاء مع تدهور في الاوضاع الامنية 

يعاني النازحين بمعسكرات الجنينة بولاية غرب دارفور من انعدام ونقص حاد في الغذاء مع تدهور في الاوضاع الامنية  وقال احد مشايخ معسكر الرياض لراديو دبنقا ان حوالي (10) الالاف نازح بالمعسكر لم يستلموا حصصهم الغذائية من قبل سنة ونصف بسبب سقوط اسماءهم خلال عملية فحص واعادة الكروت التي جرت في وقت سابق ، واضح ان هولاء النازحين يعشون الآن في اوضاع انسانية صعبة نسبة لعدم حصولهم علي الغذاء . وكشف ان الحصص الغذائية التي تعطي الآن للحاصلين على كروت الصرف بالمعسكر خفضت بنسبة تصل الى 75 % ، واشار الى ان الحصص الغذائية محصورة فقط في الذرة حيث يبلغ نصيب الفرد الواحد في الشهر (كورة ونصف ) بدلا عن (5) (كورة) كانت تعطي للفرد في السابق . وطالب الشيخ من الجهات المسؤولة عن توزيع الغذاء بالاسراع في حل مشكلة الكروت الساقطة وتكملة الحصص الغذائية

وفي نفس الموضوع يعاني النازحون بمعسكرات الجنينة من تدهور الوضع الامني وتكرار اعتداءات المليشيات المسلحة . وقال شيخ من معسكر ابوذر لراديو دبنقا ان الوضع الامني بالمعسكر متدهور للغاية حيث اصبح النازحون غير امنين حتي داخل منازلهم ، واشار الشيخ الي تكرار حوادث الاغتيالات المسلحة من قبل المسلحين ليلا ، والتي كان اخرها اغتيال النازح الحافظ حمدين فجر يوم امس الاربعاء وهو داخل منزله من قبل مجهولين . واشار الشيخ الى حادثة اغتيال النازح هاشم مطر ايضا في الساعة الواحدة صباحا برصاص محهولين في شوارع المعسكر ، وطالب الشيخ السلطات المحلية ووقوات اليوناميد العمل علي حماية النازحين وتعقب الجناة وتقديمهم للعدالة