المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين بدارفور تؤكد خلو المعسكرات من السلاح

أكدت المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين في دارفور عدم وجود سلاح في معسكرات النازحين. وجاءت تصريحات المنسقية بعد اعلان والي جنوب دارفور عن جاهزية قواته لجمع السلاح من المعسكرات

أكدت المنسقية العامة لمعسكرات النازحين  واللاجئين في دارفور عدم وجود سلاح في معسكرات النازحين. وجاءت تصريحات المنسقية بعد اعلان والي جنوب دارفور عن جاهزية قواته لجمع السلاح من المعسكرات ووصف يعقوب محمد محمد عبد الله ( فوري) المنسق عام للمعسكرات في بيان تصريحات والي جنوب دارفور بانها مستفزه ومقدمة لإعلان الحرب علي النازحين بهدف إيجاد المبررات لتفكيك المعسكرات التي وقفت شاهدة علي أهوال جرائم النظام البائد.

كما أن عملية جمع السلاح تمثل من جهة اخري ضوءا أخضر للمليشيات الحكومية لحرق معسكر كلمة وغيره من المعسكرات بإقليم دارفور واكد عدم وجود أي سلاح بالمعسكرات.

 وقال ان الوالي وحكومته يعلمون تماماً أن السلاح بأيدي مليشياتهم القبلية التي يحمونها ويتسترون علي جرائمها، وعليهم القيام بنزع سلاح هذه المليشيات بدلاً عن إلصاق التهم الجزافية بالنازحين العزل.

وحمل البيان بعثة اليوناميد وحكومة الدكتور عبد الله حمدوك تبعات أي عمل عدائي يقوم به والي جنوب دارفور أو أي طرف حكومي آخر مشيرا الى  إن بعثة اليوناميد هي الجهة الوحيدة المسئولة والمنوط بها حماية المعسكرات والإشراف عليها، ونحذر من مغبة دخول أي قوة حكومية للمعسكرات.