المليشيات تجرح وتنهب النازحين بمعسكر عطاش وتنهب (عربتين) تجاريتن بمعسكر السلام

اصيب ( 5 ) نازحين باصابات بالغة مساء يوم السبت فى معسكر عطاش بنيالا بجنوب دارفور ، وذلك اثر اطلاق النار عليهم من قو ات ابوطيرة ، الى جانب نهب الاموال والموبايلات التى كانت بحوزتهم

اصيب ( 5 ) نازحين باصابات بالغة مساء يوم السبت فى معسكر عطاش بنيالا بجنوب دارفور ، وذلك اثر اطلاق النار عليهم من قو ات ابوطيرة ، الى جانب نهب الاموال والموبايلات التى كانت بحوزتهم

اصيب ( 5 ) نازحين باصابات بالغة مساء يوم السبت فى معسكر عطاش بنيالا بجنوب دارفور ، وذلك اثر اطلاق النار عليهم من قو ات ابوطيرة ، الى جانب نهب الاموال والموبايلات التى كانت بحوزتهم . وقال احد مشائخ المعسكر لراديو دبنقا ان عناصر من قوات ابوطيرة دخلت معسكر عطاش وبدات فى اعمال نهب وسلب من منزل الى منزل تحت تهديد السلاح ، بدأت من الساعة الثامنة مساء يوم السبت واستمرت حتى الساعة الثانية منه . وكشف الشيخ عن ضرب كل من الشيخ صالح وهو خفير لمحطة المياه بالمعسكر وزوجته زينب ونهب مبلغ ( 60 ) جنية منهم ، الى جانب وقود وبطاريتين من المحطة ، بالاضافة الي ضرب وكسر رجلى جارهما ادم عبدالجبار . كما تمت اصابة ابراهيم حسين فى صدره ويده ونهبه اموال وموبايل ، وكسر رجلى عبدالله على ونهب مبلغ ( 50 ) جنيها منه . واكد الشاهد بانهم فتحوا بلاغات بتلك الحوادث لدى الشرطة واليوناميد ، بيد انهما لم يتحركا لملاحقة الجناة.

وفى معسكر السلام بمحلية بليل بجنوب دارفور نهبت مليشيات حكومية صباح يوم السبت ( 3 ) عربات تجارية فى حدثين منفصلين . وقال شيخ المعسكر محجوب ادم تبلدية ( لراديو دبنقا ) ان الحادث الاول وقع على طريق ( معسكر السلام ، سوق ابقا راجل ) ، حيث اعترضت مليشيات حكومية على ظهور جمال صباح يوم السبت عربة تجارية تقل ( 11 ) نازحا كانوا في طريقهم من معسكر السلام الي سوق ابقا راجل ، وقامت بنهب وسلب كافة المبالغ المالية والموبايلات التي كانت بحوزة الركاب ، بالاضافة الي المواد التموينية والاستهلاكية من سكر ودقيق وغيرها . وفى الحادث الثانى اعترضت مليشبات حكومية علي ظهور جمال امس الاحد عربيتين تجارتين كانتا في طريقهما من معسكر السلام الي نيالا في منطقة وادي ( بروما ) الذى يبتعد بحوالى ( 500 ) متر من نقطة حراسة تابعة للحكومة . وقال تبلدية بان المسلحين قاموا ايضا بنهب كافة المبالغ المالية والموبايلات التي كانت بحوزة الركاب.