المجلس الوطني يدعو للتعبئة العامة ضد الجبهة الثورية ومناوي ينفي استهداف المواطنين ويتهم الحكومة بالتصفية العنصرية

أعلن المجلس الوطني في جلسته امس التعبئة العامة ، وقرر رفع جلساته خلال الأسبوع القادم ، حيث وجه رئيس المجلس جميع النواب بالتوجه إلي دوائرهم وقيادة الاستنفار والتعبئة كل في ولايته لتكون عونا ودعما وسندا للقوات المسلحة في مسارح العمليات

أعلن المجلس الوطني في جلسته امس التعبئة العامة ، وقرر رفع جلساته خلال الأسبوع القادم ، حيث وجه رئيس المجلس جميع النواب بالتوجه إلي دوائرهم وقيادة الاستنفار والتعبئة كل في ولايته لتكون عونا ودعما وسندا للقوات المسلحة في مسارح العمليات

أعلن المجلس الوطني في جلسته امس التعبئة العامة ، وقرر رفع جلساته خلال الأسبوع القادم ، حيث وجه رئيس المجلس جميع النواب بالتوجه إلي دوائرهم وقيادة الاستنفار والتعبئة كل في ولايته لتكون عونا ودعما وسندا للقوات المسلحة في مسارح العمليات ومن جانبه وصف بابكر دقنة وزير الدولة بوزارة الداخلية دخول الجبهة الثورية لامروابة واوبكرشولا بأنه عدوان لا اخلاقي على المناطق الامنة وعلى المواطنيين وممتلكاتهم وعلى منشآت الدولة . وكرر وزير الدولة بوزارة الداخلية اتهام الجبهة الثورية بالاعتداء على المواطنيين ونهب ممتلكاتهم ، وقال ان ماحدث في ام روابة وابوكرشولا وحدة السودانيين خلف الحكومة ، وما اسماه بعداون الجبهة الثورية

ومن جانبه نفى مني اركو مناوي رئيس حركة تحرير السودان ونائب رئيس الجبهة الثورية السودانية ، نفى بشدة لراديو دبنقا ، ان تكون قوات الجبهة الثورية استهدفت او اعتدت على المدنيين في ابوكرشولة و ام روابة كما تروج له وسائل اعلام ما اسماه بالمؤتمر الوطني والمسؤوليين الحكوميين . واتهم مني في المقابل المؤتمر الوطني بممارسة التصفية واستهداف المدنيين بسحناتهم وخصوصا ابناء دارفور والنوبة ، وذلك بعد انسحاب الجبهة الثورية ووصول القوات الحكومية لتلك المناطق . واكد مناوي في مقابلة مع راديو دبنقا ان المؤتمر الوطني يعشق الحرب ، ويستخدم الشعارات الاسلامية زورا من اجل خداع المواطنين للذهاب الي الجهاد ، ويمارس القتل والتصفية في حق المواطنين الابرياء العزل في القري التي يتلقي فيها هزائم من قبل قوات الجبهة الثورية بدارفور ، ويغض في نفس الوقت البصر عن الاراضي السودانية المحتلة من قبل دول الجوار . واكد ان قوات الجبهة الثورية لم تعتدي علي المواطن ، لانهم في الجبهة الثورية يعملون من اجل تخليص الشعب السوداني من نظام الؤتمر الوطني ، ودعا كل ابناء الشعب السوداني من الغرب والشرق والشمال والنيل الازرق وكردفان الكبرى ودارفور الي التعبئة العامة بغرض الانطلاق للاستيلاء علي حكومة المؤتمر الوطني من اجل خلق الاستقرارالدائم للسودان واشاعة السلام والاطمئنان الذي حرم منة الشعب السوداني منذ الاستقلال