اللاجئون الدارفوريون في مصر يعانون أوضاعا إنسانية وأمنية حرجة

يعاني اللاجئون الدارفوريون  في مصر من اوضاع انسانية  و امنية حرجة بسبب نقص الغذاء  نتيجة المظاهرات الحاشدة في القاهرة ، والقيود الامنية التي تفرضها قوات  الامنية،  والتي تحد من تحركات المواطنين

يعاني اللاجئون الدارفوريون  في مصر من اوضاع انسانية  و امنية حرجة بسبب نقص الغذاء  نتيجة المظاهرات الحاشدة في القاهرة ، والقيود الامنية التي تفرضها قوات  الامنية،  والتي تحد من تحركات المواطنين حيث  تقوم هذه القوات  بتفتيش  اماكن سكنهم  في بعض الاماكن الشعبية   ومنعهم من الذهاب الي الاسواق لشراء المواد الغذائية . وقالت  احدي اللآجئات انهم يتعرضون للابتزاز من بعض الشباب وصفتهم بالبلطجية، بحجة انهم يقومون  بحراسة الحي. واضافت بانهم  كانوا يتلقون  اعانات من  بعض المنظمات، و لكنها اغلقت  مكاتبها بسبب الاحداث الجارية في مصر

ومن جانب آخر القت السلطات المصرية العسكرية القبض على تسعة نزلاء سودانيين بعد هروبهم من سجن وادي النطرون، وكان النزلاء التسعة قد تمت محاكمتهم على ذمة قضايا عدة، الا ان الشرطة تمكنت من القبض عليهم بعد اصابة احدهم بطلقة في ركبته، وتم إسعافه فيما اودع الثمانية الاخرون في السجن مرة اخرى حسبما اوردت صحيفة اخبار اليوم السودانية  في عددها الصادر امس . ومن جهة اخرى تعرض ستة عشرة طالبا سودانيا بالاسكندرية كانوا في طريقهم الى محطة القطار، وكانت وجهتهم القاهرة بعد الانفلات الامني الذي ساد كافة المحافظات، وتعرضوا الى الضرب ونقلو لمستشفى  بالاسكندرية